الجمعة 23 تموز , 2016

الحكومة المحلية في كربلاء تحمّل مديرية نقل الطاقة مسؤولية إنهيار خطوط النقل في المحافظة

حمّل النائب الثاني لمحافظ كربلاء المقدسة، علي الميالي، السبت، المديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية مسؤولية إنهيار خطوط النقل بعد زيادة حصّة المحافظة التي جرت نتيجة لمفاوضات عديدة مع وزارة الكهرباء، وإستحصالها بنسبة 650 ميكاواط، مما أدّى الى حصول إنهيار في خطوط نقل الطاقة.

وقال الميالي في تصريح لمراسل وكالة النبأ للأخبار إن "ما جرى من إنهيار في خطوط النقل بعد زيادة حصّة المحافظة يدل على فشل المديرية العامة لنقل الطاقة في الوزارة والتي لم تكشف عن إمكانية تحمّل الخطوط الناقلة أثناء المفاوضات".

مضيفاً إنه "خلال المتابعة لتطورات أزمة الكهرباء تبيّن إن المحافظة شهدت إنهيار خطّين لنقل الطاقة الكهربائية بسبب الأحمال الإضافية التي حصلت عليها من الوزارة نتيجة المفاوضات التي إستمرت لأكثر من خمسة ساعات متواصلة".

ودعا الميالي الى "إجراء اتصالات سريعة مع الوزارة والفرات الأوسط وتحميلهم مسؤولية عرقلة وصول حصّة المحافظة المُتّفق عليها من الطاقة الكهربائية، والذي أرغم الوزارة الى إرسال ثلاثة فرق لإصلاح الخلل الذي يجري العمل به حالياً".

واشار الميالي الى إن "هذا الإجراء كشف فشل المديرية العامة لنقل الطاقة بمهامها وعدم أدائها لمسؤولياتها بتوفير خطوط النقل المناسبة، وإخفائها لمعلومات مهمة عن حالة تلك الخطوط وإنها تُعالج هذا الفشل بعدم إعطاء الحصّة العادلة للمحافظة، وهذه الحقيقة بانت بعد ما تمّ تزويدنا بالحصة المقرّرة التي لا تتحمّلها خطوط النقل والتي يجري إصلاحها الآن بضغوطات من الحكومة المحلية في المحافظة". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات