الخميس 22 تموز , 2016

تنفيذ حالات اعدام في السعودية يفوق المئة ومنظمات حقوقية تدين

نفذت السلطات السعودية الجمعة حكم الإعدام في مواطن دين بقتل مواطن آخر، ليكون هذا الإعدام الواحد بعد المائة حتى ألان في المملكة المحافظة، بحسب وزارة الداخلية.

ودين فهد عبد الله الدوسري بقتل مبارك بن محمد الدوسري بإطلاق النار عليه بعد خلاف بينهما، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزارة الداخلية. ونفذ حكم الإعدام في منطقة الرياض.

والخميس نفذت السلطات حكم الإعدام المائة في العاصمة السعودية، حيث أعدمت مواطنا دين بإطلاق النار على مواطن آخر. وبذلك، يرتفع عدد الإعدامات منذ بداية 2016 إلى مئة وواحد، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى بيانات رسمية صادرة عن الوزارة.

وابرز هؤلاء، مجموعة من 47 مدانا "بالإرهاب" بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، أعلن إعدامهم في الثاني من كانون الثاني/يناير. أما الإعدامات الأخرى فمعظمها مرتبط بجرائم جنائية كالقتل والمخدرات.

وحذرت منظمة العفو الدولية في أيار/مايو من تزايد الإعدامات في السعودية.

يذكر أن المملكة نفذت 153 حكما بالإعدام على الأقل في العام 2015، بحسب إحصاء أعدته فرانس برس استنادا إلى بيانات رسمية. وهذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عن عام 2014، حين سجل إعدام 87 شخصا.

وبحسب منظمة العفو، فإن عدد أحكام الإعدام المنفذة خلال 2015 هو الأعلى في السعودية منذ عقدين.

وأوردت المنظمة أن السعودية احتلت في 2015 المركز الثالث في لائحة الدول الأكثر تنفيذا لأحكام الإعدام، وراء إيران وباكستان. علما أن هذين البلدين لا يعلنان رسميا عن كل الإعدامات. ولا تشمل إحصاءات المنظمة الصين.

يشار إلى أن السعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية في نظامها القضائي، تعاقب بالإعدام، جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات والسحر. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات