الثلاثاء 20 تموز , 2016

انطلاق "أكبر" برنامج لتشغيل النازحين في بعقوبة

أعلنت عضو مجلس محافظة ديالى اسماء حميد كمبش، الاربعاء، عن انطلاق "أكبر" برنامج لتشغيل النازحين في بعقوبة بدعم من قبل احدى المنظمات الدولية، مشيرة الى أن البرنامج جاء ضمن خارطة طريق ممنهجة للارتقاء بالواقع المعيشي لتلك الشريحة.

وقالت كمبش والتي تترأس لجنة الاشراف على أنشطة المنظمات الدولية بديالى في حديث صحفي، إن "لجنتها وبالتنسيق مع منظمة (DRC) الدولية، أطلقت أكبر برنامج لتشغيل النازحين في بعقوبة من خلال توفير فرص عمل لمدة شهرين متتالين لـ 280 نازحاً وباجور مالية جيدة".

وأضافت كمبش، أن "فرص العمل تتمحور بين كري نهر خريسان أو تنظيف الشوارع الرئيسية في بعقوبة مع اعتماد توقيتات زمنية للعمل لا تزيد على خمس ساعات يومياً مراعاة للظروف المناخية وارتفاع درجات الحرارة لمستويات عالية".

وتابعت، أن "برنامج التشغيل يمثل ثمرة التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية"، مبينةً أن "المشروع جاء ضمن خارطة طريق ممنهجة اعتمدتها لجنة الاشراف على أنشطة المنظمات الدولية من خلال مضاعفة الجهود في دعم النازحين وفق رؤية محلية تضمن مساعدة اكبر عدد ممكن من النازحين".

وتضم بعقوبة ومحيطها الالاف من الاسر النازحة التي هربت من مناطقها عقب احداث حزيران 2014.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات