الأحد 18 تموز , 2016

الجعفري الإرهاب جاءنا من أميركا وبريطانيا

كشف وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، اليوم الاثنين، أن جزءا من الإرهابيين الذين قدموا إلى العراق جاؤوا من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، داعيا دول العالم إلى نصرة الشعب العراقي الذي يقاتل الإرهاب نيابة عن العالم.

وقال الجعفري في كلمة القاها على هامش القنصلية العراقية في مدينة ديترويت الأميركية، بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، إن "الإرهابيين الذين جاؤوا إلى العراق ينتمون إلى أكثر من 100 دولة، ومن كبرى دول العالم، من أميركا جاء الإرهابيّون، ومن بريطانيا، وأستراليا، وجنوب شرق آسيا، وغيرها".

وأضاف "أننا لا نقول إنَّ هؤلاء يمثلون دولهم، فالذي يمثل دولهم هو البرلمانات، والحكومات التي وقفت إلى جانب العراق من خلال المساعدات التي قدَّمتها، هذه هي التي تمثل إرادة هذه الدول، فننظر لها بكلِّ احترام بناءً على ما قدَّمت من مساعدات، وإسناد خدميٍّ، وإنسانيٍّ، وسياسيٍّ، وماليٍّ، ولوجستيٍّ، وتدريب، وتجهيز".

ودعا الجعفري دول العالم إلى "مواصلة وقفاتها ونصرة شعوبنا خاصة الشعب العراقيّ لأنه يستحقّ أن يُسنـَد، إذ إنه قاتل نيابة عن كلِّ دول العالم".

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها العراق رسميا عن وجود إرهابيين قدموا إلى العراق من الولايات المتحدة الأميركية، حيث لم يسبق لمسؤول عراقي رفيع أن صرح بذلك. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات