الأحد 18 تموز , 2016

القضاء الايراني يحاكم تسعة اشخاص بقضية السفارة السعودية

مثل 9 أشخاص متهمين بالمشاركة في اقتحام السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد في شهر يناير/كانون الثاني الماضي أمام قاض في العاصمة، حسب وكالة فارس للأنباء.

وتأتي مقاضاة المشاركين في اقتحام البعثتين السعوديتين بعد أسابيع من حث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، القضاء على اتخاذ إجراءات قانونية ضد هؤلاء.

وقال روحاني إن "السلطات تعرفت على هويات المهاجمين وبالتالي فإن الناس يريدون معرفة كيف سيتعامل القضاء مع المشاركين في اقتحام البعثتين الدبلوماسيتين السعوديتين"، حسب وكالة إسنا للأنباء.

ويُتهم المشتبه بهم بـ "تعكير صفو الأمن العام والإضرار بممتلكات السفارة"، حسب وكالة الأنباء الحكومية.

ويُحاكم غيابيا أيضا 12 مشتبها آخر اتهموا بالمشاركة في الاقتحام.

وحاول المحتجون اقتحام البعثتين السعوديتين احتجاجا على إعدام السعودية لرجل الدين البارز، نمر النمر في أوائل السنة الجارية.

وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران ردا على اقتحام بعثتيها.

ولم تتأخر الحكومة الإيرانية في إدانة الهجوم، وطلب روحاني من القضاء معاقبة المشاركين في الاقتحام، والتوقف عن مهاجمة مقار البعثات الدبلوماسية، والتي حدثت سابقا منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران في عام 1979.

وأعلن القضاء الإيراني في أبريل/نيسان الماضي أن أكثر من 100 مشتبه بهم اعتقلوا على علاقة باقتحام البعثتين السعوديتين، بينما وجه الادعاء العام تهما رسمية إلى 48 شخصا. وأطلق سراحهم جميعا بموجب كفالات.

وأدى اقتحام البعثتين السعوديتين أيضا، بالإضافة إلى قطع السعودية علاقاتها مع طهران، إلى قطع حلفاء السعودية وهما البحرين والسودان علاقاتهما الدبلوماسية مع إيران. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات