السبت 17 تموز , 2016

استشهاد وإصابة أربعة من عناصر الحشد بانفجار منزل مفخخ وسط الكرمة

أفاد مصدر أمني في محافظة الانبار، اليوم الأحد، بأن أربعة من عناصر الحشد سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار منزل مفخخ اثناء محاولة معالجته وسط قضاء الكرمة، شرقي الفلوجة، (62 كم غرب بغداد).

وقال المصدر في حديث صحفي لوكالة "النبأ" للاخبار، إن "منزلاً مفخخاً انفجر، صباح اليوم، خلال محاولة قوة من الحشد ابطال مفعول العبوات الناسفة التي زرعت بداخله، في منطقة الرشاد وسط قضاء الكرمة، (19 كم شرقي الفلوجة)، مما أسفر عن استشهاد عنصر من الحشد وأصابة ثلاثة آخرين بجروح".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوات الامنية شرعت بمنع عناصر الحشد العشائري في الانبار من دخول المنازل المفخخة التي تم تحديدها ووضع علامات فيها خلال معارك تطهيرها من تنظيم (داعش) لحين وصول قوات معالجة المتفجرات لمعالجتها".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الجمعة، (17 من حزيران 2016)، تحرير مدينة الفلوجة،(62 كم غرب بغداد) رسمياً، وفيما أكد أنها عادت إلى حضن الوطن من جديد وأن هناك بعض البؤر داخلها سيتم التعامل معها، بين أن تحرير مدينة الموصل سيكون قريباً.

وأعلنت قيادة عمليات تحرير الفلوجة، الجمعة، (17 حزيران 2016)، تطهير المجمع الحكومي وسط الفلوجة بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيه. وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعلن، في (23 من أيار 2016)، انطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، فيما أكد أن تنظيم (داعش) ليس أمامه خيار سوى الفرار من المعركة، فيما أعلن مجلس محافظة الانبار، أن القوات الأمنية المشتركة أطلقت تسمية (كسر الإرهاب) على معركة تحرير الفلوجة.

يذكر أن أغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الأمنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق أخرى في محيط الفلوجة مما أسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش).انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات