الجمعة 16 تموز , 2016

المجلس الوزاري للأمن الوطني يعقد اجتماعاً "طارئاً" برئاسة العبادي

عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، السبت، اجتماعاً "طارئاً" برئاسة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة الأوضاع في تركيا، مشدداً على التزام العراق بثوابت حسن الجوار مع تركيا وعدم التدخل بالشؤون الداخلية.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت وكالة النبأ/للأخبار نسخة منه، إن "المجلس الوزاري للأمن الوطني اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لمناقشة الأوضاع في الجمهورية التركية".

وأضاف المكتب، أن "المجلس أكد احترامه للمؤسسات الدستورية في أي بلد ومنها الجارة تركيا واحترام ارادة مواطنيها وحقوقهم، وشدد على التزام العراق بثوابت حسن الجوار والحرص على اقامة علاقات طيبة مع تركيا وعدم التدخل بالشؤون الداخلية".

وتابع المكتب، أن "المجلس أشار الى ضرورة الالتزام ببناء العلاقات الثنائية بين البلدين على اسس احترام السيادة وعدم التدخل في شؤون كل من البلدين وصولا الى علاقات تتسم بالاحترام المتبادل وتأمين مصالح البلدين في المجالات المختلفة، وتمنى الاستقرار لتركيا وتجنيب شعبها اراقة الدماء".

وكان المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، أمس الجمعة (15 تموز 2016)، أن الأخير العبادي يتابع عن كثب الأوضاع في تركيا، مبيناً أن العبادي أمر بعقد اجتماع "طارئ وفوري" للمجلس الوزاري للأمن الوطني.

وشهدت تركيا، مساء أمس الجمعة، محاولة انقلاب عسكري، حيث انتشرت القطعات في شوارع العاصمة انقرة ومدينة اسطنبول، فيما لزم المواطنون منازلهم بعد فرض حظر شامل على التجوال بكل انحاء تركيا، قبل أن يعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انهاء محاولة الانقلاب. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات