الجمعة 16 تموز , 2016

اردوغان: هذا التمرد سيؤدي الى تنظيف القوات المسلحة والانقلابيون سيدفعون الثمن غالياً

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم السبت، ان هذا التمرد ادى إلى تنظيف القوات المسلحة التركية التي يجب أن تكون نظيفة 100٪، مبينا ان الانقلابيين هم مجموعة من الجيش والشرطة تكره الشعب التركي وسيدفعون الثمن غالياً، فيما أوضح ان بعض وسائل الإعلام الغربية لا تريد ازدهار تركيا ونشرت أنباء بأن الجيش سيطر على مقاليد الأمور في تركيا.

وقال اردوغان في خطاب له، فجر اليوم، ان “هناك ملايين الأتراك في الشوارع، وشرفي كمواطن تركي يحتم علي أن أقول إن الشعب التركي واحد”، مشيرا الى ان “تركيا شهدت تحركا لمجموعة صغيرة داخل القوات المسلحة التركية استهدفت للأسف الشديد وحدة تركيا والشعب التركي وتماسكه”.

وأضاف “نحن في مطار أتاتورك، وقبل مدة قصيرة جدا تعرض لعملية إرهابية لداعش، والآن حاول الكيان الموازي احتلاله”، مبينا ان “هذه العصابة مكونة من مجموعة من الجيش والشرطة تكره الشعب التركي وتأخذ أوامرها من الكيان الموازي

وأوضح الرئيس التركي، ان “هذه محاولة تمرد تستهدف الوطن التركي، وأقولها بصراحة سيدفعون ثمنا كبيرا لهذه المحاولة الآثمة”، مؤكدا “نحن نتحدث عن حكومة منتخبة شعبيا، لكنهم إن لم يكونوا يرضون عن رجب طيب أردوغان فهذا شأنهم، ويحاولون مرة وأخرى وأخرى الانقلاب على الشرعية وسنستمر في محاربة هذا الكيان ولو كان كفننا لباسا لنا”.

وتابع “بلطف الله ورعايته سيؤدي هذا التمرد إلى تنظيف القوات المسلحة التركية التي يجب أن تكون نظيفة 100٪”، مشددا على ان “هذا التمرد جاء بعد اجتماع مجلس الشورى العسكري لأن بعضهم خشي من بعض القرارات التي كانت ستصدر

وذكر اردوغان ان “تركيا الجديدة مختلفة عن تركيا القديمة، واشترينا الطائرات الحديثة لتدافع عن تركيا ضد أعدائها، وهذه العصابة حاولت أن تحتل مطار أتاتورك الدولي وتهدد رئيس الجمهورية شخصيا”، لافتا الى “كنت في ولاية مرماريس جنوب تركيا، وفور إقلاع طائرتي من مرماريس حاولوا قصف مكاني، وحاولوا أن يهاجموا الاستخبارات ورئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء وحاولوا مهاجمة مدير مكتبي”.

واستطرد “أقول الضباط رفيعي المستوى في الجيش التركي وخاصة رؤساء الجيش الثلاثة إنني أؤمن بكم”، موضحا ان “بعض الضباط يعتقدون أنهم يعملون في الجيش التركي لكنهم يستقبلون أوامرهم من بنسلفانيا في أمريكا، وهؤلاء الضباط لا يحترمون التراتبية العسكرية”.

وخاطب الرئيس التركي، الجنود الأتراك وضباط الصف بالقوال “أنتم جيش محمد وتقفون أمام أمهات الشعب التركي ولا أقبل أبدا أن توجهوا أسلحتكم ضد الشعب، وإن وجهتم بنادقكم ضد الشعب التركي ستدفعون الثمن غاليا، ارجعوا عن خطئكم بسرعة”.

وأكد “وجود اعتقالات في صفوف الانقلابيين برتبة مقدم ونقيب ورائد”، مشيرا الى ان “بعض وسائل الإعلام الغربية لا تريد ازدهار تركيا وقد نشرت أنباء بأن الجيش سيطر على مقاليد الأمور في تركيا”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات