الثلاثاء 13 تموز , 2016

"غالاكسي إس 7 أكتيف" يفشل في اختبار مقاومة الماء

فشل هاتف ذكي أعلنت سامسونغ أنه مقاوم للماء في تجاوز اختبار الغمر بالماء الذي أجرته إحدى المؤسسات الرائدة في اختبار المنتجات.

وتوقف الهاتف "سامسونغ غالاكسي إس 7 أكتيف" عن العمل بعد وضعه في حوض بعمق خمسة أقدام (1.5 متر) تحت الماء.

وكررت مؤسسة "كونسيومر ريبورتس" الاختبار على جهاز آخر من نفس النوع، وفشل أيضا في تجاوز الاختبار.

وقالت سامسونغ إن الأجهزة المعيبة قد لا تكون "محكمة الإغلاق ضد تسرب الماء" كما ينبغي.

وعند استخراج الجهاز بعد نصف ساعة، كانت شاشة الهاتف الأول لا تعمل، وتشوبها خطوط خضراء، كما ظهرت فقاعات في عدسات الكاميرا الأمامية والخلفية.

وظهرت عيوب مماثلة في الجهاز الثاني بعد تعرضه الاختبار نفسه.

وذكر موقع سامسونغ أن "غالاكسي إس 7 أكتيف"، الذي يباع في الولايات المتحدة وغير متاح في المملكة المتحدة، حاصل على شهادة "أي بي 68" التي تفيد بأنه مقاوم للماء.

وقال تقييم حماية تسرب الماء إن الجهاز قادر على الصمود أمام "الغمر المستمر بالماء".

وكانت مؤسسة "كونسيومر ريبورتس" قد أحدثت ضجة إعلامية كبرى قبل ست سنوات عندما أثارت وجود مشكلة في هوائي جهاز "آيفون 4" قبل أن تعترف شركة أبل بهذا الخلل.

وقالت المؤسسة التي لا تهدف للربح إن الجهازين لم يعودا صالحين للاستعمال بعد التجربة.

وأشارت إلى أن "غالاكسي إس 7" و"غالاكسي إس 7 ايدج"، الحاصلين أيضا على شهادة "أي بي 68"، لم يتضررا بعد خضوعهما لنفس الاختبار.

وأضافت، "بصفة عامة، لا تقيم مؤسسة كونسيومر ريبورتس الهواتف فيما يتعلق بهذه الخاصية، لكننا نجري اختبار الغمر بالماء عندما تقول الشركة المصنعة إن منتجها مقاوم للماء".

وأردفت، "عندما أجرينا الاختبار على غالاكسي إس 7 أكتيف في الآونة الأخيرة، فشل في الاختبار".

وقالت سامسونغ إنها تلقت "شكاوى قليلة للغاية" بخصوص هذه المشكلة. وطرح جهاز "أكتيف" للبيع للمرة الأولى في حزيران الماضي.

وأضافت الشركة، "قد يكون هناك احتمال بعيد بأن جهازا معيبا لا يمنع تسرب الماء كما ينبغي،" مشيرة إلى أنها ستتحرى صحة هذه المشكلة.

ومن المتوقع أن تكشف سامسونغ عن الربع عام الأكثر ربحية خلال عامين بفضل المبيعات القوية لجهاز "غالاكسي سامسونغ إس 7".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات