الأحد 11 تموز , 2016

ملتقى النبأ يناقش "إنفجار الكرادة وتداعياته على الوضع السياسي في العراق"

دأبت مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة الى عقد ملتقاها الإسبوعي تحت مسمّى (المطبخ الفكري) لمناقشة أبرز وأهم القضايا المحلية والعربية والدولية، وناقشت حلقة هذا الإسبوع والتي عقدها مركز الفرات للدراسات الستراتيجية (إنفجار الكرادة وتداعياته على الوضع السياسي في العراق) للباحث والمدرس المساعد حمد جاسم محمد الخزرجي وذلك بمقر المؤسسة في المحافظة وبحضور عدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين بالشأن العراقي وإعلاميين.

وقال الخزرجي لمراسل وكالة النبأ للأخبار " منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003, الى الآن والبلد يرزح تحت وطئه الإرهاب والإنفجارات التي راح ضحيّتها مئات الآلاف من العراقيين بين شهيد وجريح وملايين المهجّرين, فقد سبّب الإحتلال الأمريكي دماراً للبلاد, وإنقسام مجتمعي حاد وفوضى سياسية وإنهيار إقتصادي, وضرب الإرهاب أطنابه في كل أجزاء العراق, من إرهاب المفخّخات والقتل على الهوية الى هجوم داعش على شمال وغرب العراق وإحتلاله أجزاء منه عام 2014, وآخرها إنفجار في منطقة الكرادة بالعاصمة بغداد من خلال سيارة مفخّخة ليلة السبت 2 تموز الجاري".

مضيفاً "يُعد الإنفجار من الحجم والدمار مايفوق ما شهده العراق من إنفجارات سابقة, كذلك تداعياته السياسية ستكون كبيرة على الحكومة العراقية, والتي لا يمكن أن يمر بدون حساب, كما إن الحكومة العراقية قد تقوم بهجوم سريع على الموصل من أجل إخماد غضب الجماهير كما حدث في هجوم الفلوجة الذي أخمد الحركة الاصلاحية الى حد ما, والظاهر الآن من الأحداث إن حركة الغضب تزداد يوماً بعد يوم, وهي لن تقتصر على كتل معينة بل تشمل كل الشعب". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات