السبت 09 آب , 2015

القوات الامنية: مقتل واصابة العشرات في الانبار وسامراء بعيدة عن الخطر

اعلنت خلية الإعلام الحربي، اليوم الاحد، ان القوات الامنية تمكنت من قتل واصابة 66 ارهابيا وتدمير 15 سيارة تابعة لتنظيم داعش الارهابي في الرمادي.

وقالت الخلية في بيان صحفي تابعته وكالة النبأ/(الاخبار)، إن "قيادة الفرقة الثامنة وبإسناد مدفعي وجوي تمكنت من قتل ٣٧ إرهابيا وجرح٢٩ آخرين وتدمير ١٦زورقا وثلاثة مدافع مقاومة للطائرات".

واضاف البيان ان "القوات تمكنت ايضا من تدمير١٥عجلة و١٠مقرات ومستودعات للأسلحة وقتل من فيها بمنطقتي البوشجل والملاحمة في الرمادي".

من جهتها, اعلنت قيادة العمليات المشتركة مقتل قناصين اثنين وتدمير شفل مفخخ عند مدخل مدينة الرمادي.

وذكر الناطق باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول الزبيدي ان "مغاوير الشرطة الاتحادية تمكنوا من قتل قناصين اثنين، وتدمير عجلة مفخخة وشفل, وتفكيك 27عبوة ناسفة في مدخل الرمادي باتجاه تل مشيهدة".

في سياق متصل, أعلن قائد عمليات سامراء عماد الزهيري، اليوم الاحد، عن استكمال انشاء خط الصد الفاصل بين الانبار ومناطق غرب سامراء، مؤكداً عدم وجود أي خطر على سامراء.

وقال الزهيري، إن "عمليات سامراء وبإسناد من الحشد الشعبي انتهت من إنشاء خط صد فاصل بين الانبار ومناطق غرب سامراء، بعد ان جهزت قوة قوامها لواءين من القوات المشتركة لحفظ أمن سامراء".

وأضاف أن "مدينة سامراء باتت بعيدة كل البعد عن الخطر، وهي مؤمنة بشكل كامل، ولا يقدر "داعش" الاجرامي من التقرب منها او احداث اي خلل امني على حدودها".

وكانت القوات الامنية بمساندة فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي وابناء العشائر قد تمكنت من تامين مدينة سامراء بشكل كامل، لاسيما بعد تحرير تكريت والمناطق المحيطة بها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات