السبت 09 آب , 2015

مصر تنتقد الوساطة القطرية وتعدها تدخلا غير مقبولا

انتقدت السلطات المصرية عرضا لوزير الخارجية القطري، خالد العطية، بالوساطة بين حكومة القاهرة وجماعة الإخوان المسلمين بوصفه "غير مقبول".

وقال أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، "إن مصر ترفض كافة أشكال التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية".

وأضاف المتحدث أن تصريحات العطية "غير مقبولة"، وأنها "تفتئت على أحكام القضاء المصري وقرارات الحكومة المصرية وإقرار جموع الشعب المصري بأن تنظيم الإخوان تنظيم إرهابي".

جاء هذا بعدما أوردت تقارير إعلامية أن وزير الخارجية القطري عرض الوساطة بين حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي وجماعة الإخوان التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

وكانت قطر من الداعمين لحكم مرسي الذي استمر عاما واحدا فقط.

لكن العلاقات بين الجانبين تدهورت بعدما عزله الجيش، بقيادة السيسي الذي كان وزيرا للدفاع آنذاك، في يوليو/ تموز 2013 إثر احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وعقب عزل مرسي، أدرجت السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين ضمن قائمة المنظمات "الإرهابية".

ولا تزال العلاقات المصرية القطرية تشهد فتورا كبيرا منذ الاطاحة بحكم الاخوان الذين تدعمهم قطر وتركيا, مما اتاح الفرصة للقوى الرافضة للإخوان ومنها السعودية والامارات باستغلال هذا الفرصة بالسيطرة على مشاريع استثمارية كبيرة في مصر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات