الجمعة 08 آب , 2015

المجلس السياسي للعمل العراقي: نؤيد دعوة المرجعية بقوة وفرصه العبادي لم تتوفر لأية حكومة سبقتها

أصدر المجلس السياسي للعمل العراقي، اليوم السبت، بيانا دعا فيه رئيس مجلس الوزراء للاستجابة العاجلة لدعوة المرجعية الدينية بلزوم الضرب بيد من حديد على الفاسدين والإسراع في عملية الإصلاح.

وأعرب المجلس السياسي، في بيان صدر عن المكتب الإعلامي، وتلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، عن "تأييده وبقوة دعوة المرجعية الدينية لرئيس مجلس الوزراء التي أطلقتها في خطبة الجمعة الماضية للضرب بيد من حديد على الفاسدين والقيام بخطوات جريئة للقضاء على الفساد والمحاصصة".

واضاف البيان: ان "دعوة المرجعية قد اعطت لحكومة السيد العبادي زخما ودعما للقضاء على الفساد والمفسدين والمحاصصة، لم يتوفر لأية حكومة سبقتها، خصوصا وان هذا الدعم قد تناغم مع مطالب المتظاهرين الاخيرة وعموم الجمهور".

وأشار البيان: ان "الفساد اس البلاء وقرين الارهاب ووجهه الاخر الذي لا نراه، وقد آن الأوان للقيام بإجراءات حقيقية لإيقافه والقضاء عليه وكشف الفاسدين والمتلاعبين بالمال العام ايما كانوا ومن كانوا".

وختم البيان: ان "الكرة في ملعب الحكومة، وان الفرصة قد لاحت والظروف قد نضجت، ولا مجال لإجراءات شكلية او جزئية بل إصلاحات جذرية... ولا غطاء للفاسدين اليوم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات