الثلاثاء 06 تموز , 2016

محكمة اسبانية تقضي بسجن ميسي ووالده 21 شهرا

ذكرت تقارير إعلامية انّ المحكمة الإسبانية اصدرت حكماً قضى بسجن النجم ليونيل ميسي ووالده خورخي 21 شهراً بسبب التهرب الضريبي لكنهما لن يدخلا السجن فعلياً، بحسب ما كشفت وسائل إعلام إسبانية.

وإضافة الى عقوبة السجن مع وقف التنفيذ، حكمت المحكمة بأن يدفع اللاعب الارجنتيني غرامة تقدر بـ 2 مليون يورو، وان يدفع والده 1.5 مليون يورو.

ويمكن لميسي ووالده ان يستأنفا القرار في المحكمة الإسبانية العليا.

وقال ميسي خلال احدى جلسة محاكمته مع والده أمام محكمة برشلونة بتهمة التهرب من دفع أربعة ملايين و100 ألف يورو (أربعة ملايين و500 ألف دولار) في الفترة ما بين عامي 2007 و2009 "لم أكن أعرف شيئا كما قال والدي، كنت منشغلا بلعب كرة القدم، وكنت أثق بالمحامين، الذين كانوا يديرون الأمور ولم تكن لدي أي فكرة".

وردا على سؤال النيابة العامة له عما إذا كان قد وقع على اتفاقيات دون معرفة ما تحتويه، أجاب نجم المنتخب الأرجنتيني ، قائلا: "كل ما كنت أعرفه أننا كنا نوقع على العديد من الاتفاقيات مع الرعاة وكان علي أن أقوم بتصوير إعلانات وأشياء من هذا القبيل ولكن لم يكن لدي أي فكرة عن الأمور المالية".

وكان والد اللاعب الأرجنتيني الكبير قد حاول في أقواله أمام نفس المحكمة تبرئة نجله ونفي صلته بالكيفية، التي كانت تدار بها أموره المالية وحقوقه التجارية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات