الثلاثاء 06 تموز , 2016

بلير يرد على تقرير تشيلكوت ويؤكد تحمله مسؤولية غزو العراق

أكد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، اليوم الاربعاء، بانه سيتحمل مسؤولية الأخطاء التي ارتكبت أُثناء الإعداد للحرب العراق بشكل كامل، وجاء ذلك في اعقاب رده على تقرير تشيلكوت الخاص بالحرب على العراق.

وقال بلير في اول رد على تقرير تشيلكوت خلال مؤتمر صحفي  ان "التقرير يضع حدا لاتهامات سوء النية أو الكذب أو الخداع، سواء اتفق الناس أو اختلفوا مع قراري بالتحرك العسكري ضد صدام حسين فقد اتخذته بنية خالصة وبما اعتقدت أنه في صالح البلاد".

وأضاف أن "تقرير تشيلكوت وجه انتقادات حقيقية وملموسة للإعداد والتخطيط للحرب"، مؤكداً أنه "سيتحمل المسؤولية الكاملة عن أي أخطاء في حرب العراق دون استثناء أو عذر".

وكان رئيس لجنة التحقيق البريطانية في حرب العراق السير جون تشيلكوت قد قدم تقريره، اليوم ، الذي اقر فيه بفشل بريطانيا وأمريكا باعمار العراق، محملاً حكومة توني بلير مسؤولية ذلك الفشل، كاشفاً فيه عن مقتل 200 جندي بريطاني وإصابة المئات واستشهاد 250 الف عراقي نتيجة الحرب على العراق.

هذا في الوقت الذي أكد فيه، تشيلكوت، أن الأسس القانونية للتدخل العسكري البريطاني في العراق "ليست مرضية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات