الأثنين 05 تموز , 2016

فرقة العباس تدرب 6500 مقاتل وتؤكد جاهزية 40 ألفا لـ"دحر الإرهاب"

أعلنت فرقة العباس المنضوية في الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، الانتهاء من تدريب أكثر من 6500 مقاتل في تسع محافظات، على استعمال السلاح الخفيف والمتوسط والثقيل ومعالجة المتفجرات، وأكدت أن رصيدها الاحتياط يبلغ 40 ألف مقاتل على استعداد للمشاركة في تحرير المدن من الإرهاب ومواجهة الظروف الطارئة وتأمين الزيارات الدينية المليونية بإشراف الدولة وتوجيهها.

وقال المشرف على فرقة العباس ميثم الزيدي، في حديث صحفي، إن "ممثليات الفرقة الموزعة في تسع محافظات عراقية اختتمت دوراتها التدريبية الخاصة برمضان المبارك التي شارك فيها ستة آلاف و630 مقاتلاً"، مبينا أن "المحافظات المشمولة بالدورات هي (البصرة، ذي قار، ميسان، المثنى، واسط، بابل، الديوانية، النجف، بغداد)".

وأضاف الزيدي، أن "الدورات أقيمت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والحكومات المحلية في تلك المحافظات المعنية، وأن المدربين فيها كانوا من وزارتي الداخلية والدفاع"، مشيرا إلى أن "المتدربين تلقوا دروساً نظرية وعملية في استعمال مختلف أنواع السلاح الخفيف والمتوسط والثقيل والآليات العسكرية ومعالجة المتفجرات والألغام فضلاً عن دروس في مبادئ الحرب".

وتابع الزيدي، أن "الدورات التدريبية تأتي ضمن المشروع الذي اطلقته الفرقة بناءً على توجيهات المرجعية الدينية العليا لتعزيز احتياطها من المقاتلين حفاظاً على جاهزيتها التامة للمعركة المتواصلة ضد الإرهاب"، لافتاً إلى أن "الخريجين سيضافون للرصيد الاحتياطي للفرقة الذي يبلغ 40 ألف مقاتل على أتم الاستعداد للمشاركة في معارك تحرير المدن من الإرهاب ومواجهة الظروف الطارئة وتأمين الزيارات الدينية المليونية بإشراف الدولة وتوجيهها".

وأكد الزيدي، "عزم الفرقة المباشرة بدورات تدريبية أخرى حال الانتهاء من إجراءات تسجيل المتقدمين"، لافتا الى أن "الفرقة ستعلن مواعيد الدورات والمحافظات التي ستقام فيها قريباً".

يذكر أن فرقة العباس القتالية، شكلت بقرار من الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي بالتنسيق مع قيادة الحشد الشعبي.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات