الأحد 04 تموز , 2016

الصدر: الكثير من السياسيين ينتفعون من التفجيرات والحكومة باتت مستسلمة لها

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأثنين، أن من حقوق الشعب العراقي المطالبة بإقالة المقصرين والوزراء الفاسدين الذين تسببوا بالتفجيرات الإجرامية الأخيرة التي طالت المدنيين، فيما أشار إلى أن الحكومة باتت مستسلمة لتك التفجيرات.

وقال الصدر في موضع رده على سؤال على أحد أتباعه في استفتاء, إن “الحكومة العراقية باتت مستسلمة لتلك التفجيرات ولا تقوم إلا بغسل الدماء بعد التفجير لتذهب بكل دليل يمسها أو يعود عليها”، موضحاً أنه “لكي لا تذهب دماء الشعب سدى بغير عقاب عليهم محاسبة المقصرين الذين ألهتهم حراسهم وأموالهم عن حماية المدنيين”.

وأضاف أن “من حقوق المواطنين المطالبة بإقالة المقصرين والوزراء الفاسدين الذين تسببوا بالتفجيرات الإجرامية الأخيرة التي طالت المدنيين، فضلاً عن إزاحة كل قاصرٍ و قاعد سواء كان تابعا لنا أم لا”، مشدداً على “ضرورة محاسبة المقصرين ومرتكبي التفجيرات الإجرامية”.

وحث زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأثنين، الشعب العراقي إلى ضرورة تغيير السارقين في الحكومة العراقية، فيما حذر استضعافهم من قبلِ الإرهاب والفساد في حال بقائهم بهرم السلطة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات