الأحد 04 تموز , 2016

اللاعنف العالمية تدين المجزرة المريعة التي ارتكبها داعش في بغداد

عبرت منظمة اللاعنف العالمية عن ادانتها الشديدة لجريمة تفجير الكرادة في بغداد، وحملت جميع الانظمة والجهات الرسمية وغير الرسمية الداعمة للفكر التكفيري والجماعات المسلحة المرتبطة بها مسؤولية هذه الجريمة وسواها التي ضربت مؤخرا عددا من العواصم الدولية، فيما المجتمع الدولي الى التحرك العاجل لمحاصرة ومعاقبة حواضن الارهاب وداعميه، فكريا وماديا.

وقالت المنظمة في بيان تلقته وكالة النبأ الخبرية انه "في جريمة ارهابية جديدة يطل على المجتمع الدولي وجه التنظيمات التكفيرية في العاصمة العراقية بغداد، مرتكبا مجزرة جديدة بحق الاطفال والنساء والرجال من الابرياء العزل وهم يستعدون لإحياء مناسبة عيد الفطر القادم، سقط على اثره العشرات من الشهداء والجرحى بتفجير سيارة مفخخة دسها تنظيم داعش الارهابي في احد الشوارع المكتظة في منطقة الكرادة".

واضاف "كشفت المحصلة النهائية عن اعداد ضحايا التفجير سقوط 167 شهيدا واكثر من مائتي جريح، فيما لا يزال البحث جار عن اشخاص فقدوا اثناء الانفجار، فيما اظهرت ساحة الجريمة تدمير هائل في المباني والممتلكات العامة والخاصة ناجم عن شدة التفجير الارهابي".

واشارت البيان الى ان "المنظمة اذ تعبر عن ادانتها الشديدة لهذه الجريمة المؤلمة، تحمل جميع الانظمة والجهات الرسمية وغير الرسمية الداعمة للفكر التكفيري والجماعات المسلحة المرتبطة بها مسؤولية هذه الجريمة وسواها التي ضربت مؤخرا عددا من العواصم الدولية، داعية المجتمع الدولي الى التحرك العاجل لمحاصرة ومعاقبة حواظن الارهاب وداعميه، فكريا وماديا، مطالبة الحكومة العراقية بالاقتصاص من تنظيم داعش والشخصيات والكيانات الداعمة له، والعمل الجاد على حماية المدنيين والامنين في مدنهم". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات