الخميس 01 تموز , 2016

الأولمبي يلاعب كالمار السويدي تجريبياً

جهز الملاك الفني والاداري للمنتخب الاولمبي العراقي بكرة القدم والمؤلف من عبد الغني شهد ومساعديه حيدر نجم وحبيب جعفر وحيدر جبار ومدرب الحراس صالح حميد وغونزالو الاسباني مدرب اللياقة والمستشار تتن والمعالج الفيزيائي خوسيه ومدير الفريق كريم فرحان والمعالجين علاء ياس وفارس، جهزوا الفريق الى مباراة اليوم امام فريق كلمار السويدي الذي يلعب في الدوري الممتاز.

الخميس الماضي، سجل اليوم الثالث لمعسكر السويد في مدينة كالمار وتضمن ثلاث حصص، الاولى خصصت لفحص الوزن والدهون ، فيما كانت الثانية لتمارين الحديد» القوة البدنية» ، اما الحصة الثالثة فكانت وحدة تدريبية مسائية في ملعب المدينة الثاني.

وقام الملاك التدريبي للفريق وباشراف مدرب اللياقة غونزالو والمعالج الفيزيائي خوسية بالمتابعة والاشراف على عملية فحص الوزن ونسبة الدهون وتم تقسيم الفريق الى ثلاث وجبات لاجراء العملية حيث حدد لها وقت النصف ساعة لكل مجموعة حيث بدأت العملية عند الساعة الحادية عشر وانتهت في الساعة الواحدة ظهرا اي قبل موعد وجبة الغداء بنصف ساعة.

المنتخب تم تقسيمه الى ثلاث مجموعات ، شملت الاولى محمد حميد وفهد طالب ومصطفى سعدون وكرار ابراهيم وعلي فائز وسعد ناطق ومصطفى ناظم ومحمد معن واحمد ابراهيم، فيما ضمت الوجبة الثانية كل من، علي عدنان وحمزة عدنان وهاوبير وعلاء مهاوي وسعد عبد الامير وعلي قاسم وبشار رسن وامجد عطوان، اما الثالثة فتألفت من مهدي كامل وهمام طارق وعمار عبد الحسين وامير صباح وعلي حصني وعلي عكله ومهند عبد الرحيم وعبد القادر طارق .

وقال مدرب اللياقة في المنتخب الاولمبي غونزالو، إن عملية الوزن الفحص شملت جزئين الوزن والدهون وان الثاني اكثر اهمية من من الاول ،وان هناك لاعبين يسجل انخفاض في نسبة الدهون الا ان حجم عضلاته هي من تسبب زيادة في الوزن وان عملية الفحص هذه هي معيار للمحترفين.

واضاف، كل شيء يسير بصورة صحيحة وشمل الفحص خلال معسكر برشلونة ومن ثم المانيا واخيرا في السويد وان الامور تسير بصورة جيدة وبخط بياني متصاعد بالنسبة للنتائج الايجابية.

وبين، عملية المحافظة على النسب المعقولة تأتي بمعاونة اللاعبين انفسهم في الابتعاد عن الغذاء الذي يسبب زيادة الوزن والدهون ،لذا فان عطلة العيد قبل الشروع بالمرحلة المقبلة من الاعداد قبل الاولمبياد هي فترة راحة للدماغ والوضع النفسي وليس للبدن وعلى كل لاعب السير وفق المنهاج الموضوع للمحافظة على الوزن ونسبة الدهون في الجسم.

الحصة التدريبية الثانية من منهاج الخميس تضمن وحدة تدريبية ثانية في قاعة للحديد والقوة البدنية على مقربة من مقر اقامة الوفد وتم التدريب وفق المجاميع التي تم فيها فحص الوزن ونسبة الدهون، وان تمرين القوة يحتاجه اللاعب لفقدانه بعد كل مباراة القوة فيمكن استعادتها بواسطة تمارين خاصة، كذلك فان تمارين القوة يمكن ان تعيد اللاعب الى وضعه الطبيعي من اصابة طفيفة اضافة الى انها تحمي اللاعب من الاصابة المتوقعة،وتقوم بتقوية العضلات وتهيئة الجسم للوحدة التدريبية.

الحصة الثالثة هي الوحدة التدريبية داخل الملعب وشملت تمارين اللياقة الخفيفة مع تمارين بالكرة ومن ثم تقسيم اللاعبين الى فريقين بعدها التسديد على المرمى والحركة من دون كرة ، وان حصة الخميس التدريبية شهدت حضور الجالية العراقية بنسبة اكبر من الايام السابقة حيث سجل الحضور تصاعدا في الخط البياني لتواجد المغتربين مع اقتراب موعد المباراة ومتابعة الفريق من الجنسين اضافة للحضور الاعلامي السويدي والذي رتبت له مواعيد بالتنسيق مع الزميل عدنان لفتة والمنسق الاعلامي للجنة الاولمبية في السويد محمد الكريطي.

الانباء الواردة من مدينة مالمو التي تشهد النسبة الاكبر من عدد المغتربين اكدت ان الجمهور العراقي يتحضر بشكل متزايد في حجز تذاكر المباراة والحجوزات الخاصة بالباصات الناقلة لمدينة كالمر التي تبعد مسافة 400 كم عن مالمو ومدن السويد الاخرى، حيث يتوقع للمباراة حضور جماهيري كبير من جميع مدن السويد التي تأوي عدد من المغتربين العراقيين، حيث ستقام المباراة بموعدها المحدد في الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت على الملعب الرئيسي لنادي كالمر والذي يقع وسط المدينة ويتسع لـ 12 ألف مشجع، المباراة ستنقل بواسطة مواقع رياضية سويدية وعراقية ويمكن للمشاهد العراقي متابعة المباراة عبر الانترنيت.

وذكر مدرب المنتخب الاولمبي عبد الغني شهد ان المستشار تنتن حضر مباراة ودية لفريق كالمر مع احد فرق الدوري السويدي ونقل لنا صورة عن الفريق الذي يتميز بالقوة البدنية وطول القامة.

واضاف،ان فريق كالمار ينتظره اسبوع واحد فقط للدخول في معترك الدوري السويدي الذي يتميز بالمنافسة الشديدة والقوة ولابد ان يكون بكامل استعداده قبل مواجهة المنتخب العراقي اليوم السبت.وبين، المنتخب العراقي العراقي استفاد من معسكري برشلونة وميونخ والمباريات الودية التي لعبها خلال المعسكرين وانه وصل الى نسبة مقبولة من الجاهزية ، لذا اتوقع لمباراة اليوم ان تكون قوية رغم ان الغرض منها الوقوف على امكانية اللاعبين واستعداهم قبل مباراتي الجزائر ومعسكر البرازيل قبل الدخول الى منافسات الريو.

واجرى الفريق آخر وحدة تدريبية مسائية خفيفة يفترض ان تكون في ملعب المباراة الرئيسي الا انها اجريت بالملعب الثاني قبل لقاء كالمار بعدها سيغادر الوفد مساء اليوم السبت الى كوبنهايكن ومنها بعد ظهر الاحد مباشرة الى بغداد عن طريق الخطوط الجوية العراقية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات