الخميس 01 تموز , 2016

الاعلان عن قرب تحرير الحويجة

أعلن قائد قوات تحرير الحويجة وصفي العاصي، اليوم الجمعة، قرب انطلاق عمليات تحرير قضاء الحويجة، معتبرا أنها ستكون "الشرارة الكبرى" لتحرير مدينة موصل، فيما أشار الى أن أهالي القضاء ضحوا بأكثر من خمسة آلاف شخص بين "شهيد ومغدور وسجين".

وقال العاصي في بيان تابعته وكالة النبأ الخبرية، إن "عمليات تحرير الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)، ستنطلق قريبا بمشاركة الجيش والشرطة والحشد الشعبي وأبناء المنطقة وقوات البيشمركة"، مؤكدا أن "أهالي الحويجة سيشهدون تحرير أرضهم من براثن الإثم والتكفير، بعد أن مضى على احتلالها أكثر من سنتين".

وأضاف العاصي، أن "الأيام المقبلة ستشهد زيادة في أعداد مقاتلي العشائر والحشد الشعبي من أهالي المنطقة الذين سيشاركون بعمليات التحرير ومسك الأرض وبهذا لا يكون خيار لداعش إلا الاستسلام أو الموت"، لافتاً الى أن "كركوك ستكون محط دعم واسندا المجتمع الدولي والتحالف وجميع العراقيين لما تحمله من خصوصية ومكانة لدى جميع أبناء الشعب العراقي".

وأوضح، أن "أهل الحويجة ضحوا بأكثر من خمسة ألاف شهيد ومغدور وسجين وأكثر من 25 ألف عائلة نزحت من القضاء، فضلاً عن هدم دورهم من قبل الإرهابيين وقد اقترب الوقت لكي نقتص من الإرهاب ونعيد لأهلنا كرامتهم التي فقدوها"، لافتاً الى أن "عمليات تحرير الحويجة ونواحيها ستكون الشرارة التي تعجل تحرير مدينة الموصل وهي أنموذج لوحدة العراقيين في دحر الإرهاب".

يذكر أن تنظيم "داعش" ما زال يسيطر على قضاء الحويجة ونواحي الرشاد والعباسي والزاب والرياض، وتعتبر تلك المناطق معاقل التنظيم المهمة التي يتخذها قاعدة لمهاجمة محافظة صلاح الدين وأطراف كركوك. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات