الأربعاء 30 حزيران , 2016

زهراء عباس كريم الطالبة الأولى على العراق: أهدي تفوقي لأبطال الجيش العراقي والحشد الشعبي

التفوق والنجاح شيء جميل والأجمل حين يرتبط بمدينة الامام الحسين (عليه السلام) التي كانت عنوانا للإبداع والتألق والعلم كربلاء المقدسة وللسنة الثانية على التوالي تُخَرِجْ الطالبة الأولى على صعيد العراق للمرحلة الإعدادية في الامتحانات الوزارية.

اهدي نجاحي لوالدتي ولوالدي وللملاك التدريسي ومديرة اعدادية رابعة العدوية للبنات وللقوات الأمنية وأبناء الحشد الشعبي البطل بهذه الكلمات بدأت الطالبة الأولى على العراق للدراسة الاعدادية بفرعها العلمي حديثها.

وقالت الطالبة زهراء عباس كريم، ان فرحة الحصول على المرتبة الأولى على العراق وبمعدل 99.86 وبمجموع 699 وحين تتزامن مع تحرير مدينة الفلوجة من عصابات داعش الإرهابية وانتصارات القوات الأمنية في كافة جبهات القتال يجعل للفرح هذا طعما يميزه اكثر.

واردفت الطالبة أن الظروف التي يعيشها البلد بشكل عام والطالب تحديدا لم تمنعها من السعي الى التفوق والنجاح موجهة في هذا الجانب رسالة الى زميلاتها وزملائها الطلبة الى بذل المزيد من الجهود والتفاني في الدراسة وعدم إضاعة الوقت بالأشياء الغير مفيدة التي ستؤثر سلبا على مستوياتهم العلمية كالاستخدام المفرط للأنترنيت ومشاهدة التلفاز بشكل دائم وعدم تنظيم الوقت، معتبرة أن سر النجاح يكمن في تنظيم الوقت وهو الذي كان عاملا رئيسيا في حصولها على أعلى الدرجات التي جعلتها تتصدر ترتيب الطلبة المتفوقين علميا في العراق.

كما أستعرضت الطالبة زهراء عباس كريم في حديثها مع الاعلام التربوي خطة العمل التي كانت تنتهجها أثناء الدراسة قائلة أن ساعات القراءة كانت تصل الى 14 ساعة يوميا تتخللها بالتأكيد ساعات استراحة لتخفيف الضغط قليلا ومن ثم العودة مجددا لمتابعة دروسها.

وفي ختام حديثها قالت انني فخورة برفع اسم عائلتي واسم مدرستي و محافظتي عاليا على صعيد البلاد.

من جانبها قالت الست شيماء الحسيني مديرة اعدادية رابعة العدوية للبنات: للعام الثاني على التوالي تحصل احدى طالبات اعداديتنا على المرتبة الأولى في العراق وهذه هي نتيجة طبيعية لجهود الملاكات التدريسية في اعداديتنا والدعم المتواصل من قبل المدير العام للتربية في محافظة كربلاء المقدسة شخصيا لإدارة المدرسة الذي أثمر أيضا حصول طالبتين من إعدادية رابعة العدوية على مراكز متقدمة من بين العشر الأوائل على مستوى العراق إضافة الى جهود الطلبة التي اوصلتنا لهذه الثمرة والتفوق العلمي.

فيما قال المدير العام للتربية في محافظة كربلاء المقدسة وكالة الأستاذ عباس عودة عليوي للإعلام التربوي: ليس جديدا على محافظة كربلاء المقدسة الحصول على المراتب الأولى خصوصاً في المرحلة الإعدادية التي ارتبطت منصة التفوق بها.

مقدما شكره لجميع الادارات والملاكات التدريسية والتعليمية في كافة مدارس المحافظة لجهودها الكبيرة في رفع المستوى العلمي والتربوي فيها.

وأشار المدير العام للتربية وكالة: ان الامتحانات التمهيدية التي أقامتها المديرية العامة كانت لها وقع ايجابي وتأثير بالغ في رفع المستوى العلمي للطلبة إضافة الى التأثير الإيجابي لدورات التقوية المجانية للطلبة والمسابقات العلمية التي كانت تقام بشكل مستمر بين مدارس المحافظة والتي اسهمت برفع المستوى العلمي للطلبة في هذا العام.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات