الأربعاء 30 حزيران , 2016

امنية ديالى تكشف عن حدوث اقتتال بين "داعش" والقاعدة شمال شرق بعقوبة

كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، الخميس، عن تسجيل "اول حالة اقتتال" بين خلايا مسلحة مرتبطة بتنظيمي "داعش" والقاعدة شمال شرق ب‍عقوبة، مؤكدة ان تحالف خلايا التنظيمي بدء بالانفراط نتجية مساعي كل طرف فرض سيطرته على الطرف الاخر.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في حديث صحفي، إن "المعلومات الاستخبارية المتوفرة لدينا تؤكد حصول حالة اقتتال بين خلايا مسلحة مرتبطة بداعش والقاعدة في بساتين منطقة الوقف (20كم شمال شرق بعقوبة) مساء يوم امس، ما ادى الى مقتل واصابة اربعة عناصر من الطرفين".

واضاف الحسيني، ان "الاقتتال بين داعش والقاعدة لم يسجل من قبل في ديالى وتكاد تكون المرة الاولى التي يحصل بها اقتتال خاصة بعد احداث حزيران 2014 بعد همينة داعش بشكل شبه كامل على ساحة حركة الجماعات المتطرفة وغياب القاعدة".

واشار الحسيني الى ان "الاقتتال اظهر حقائق متعددة منها لايزال للقاعدة وجود على شكل خلايا نائمة في بعض مناطق ديالى وان تحالفها غير المعلن مع داعش بدء بالانفراط نتجية مساعي كل طرف فرض سيطرته على الطرف الاخر خاصة بعد الضربات القاسية التي تلقها داعش في الاشهر الماضية وفقدان لكل المناطق التي سيطر عليها بعد حزيران 2014".

وتعد منطقة الوقف التي تمثل بساتين زراعية كثيفة تمتد بين ناحيتي ابي صيدا والعبارة بديالى مأوى للعديد من الجماعات المتطرفة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات