الأربعاء 06 آب , 2015

بعد تفاهم روسي امريكي الهجمات بالأسلحة الكيماوية على طاولة مجلس الامن

قال دبلوماسيون ان من المرجح ان يصوت مجلس الامن التابع للأمم المتحدة، يوم الجمعة، على اقتراح امريكي يطلب من الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ومن منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تشكيل فريق من المحققين لتحديد المسؤول عن هجمات بغاز سام في سوريا.

وتحديد المسؤولية في هجمات بأسلحة كيماوية سيمهد الطريق امام مجلس الامن الذي يضم 15 عضوا لاتخاذ اجراءات، وهدد المجلس بالفعل بعواقب لمثل هذه الهجمات قد تشمل عقوبات.

وقال اليكسي زياتسيف المتحدث باسم البعثة الروسية في الامم المتحدة "العمل التحضيري اكتمل تقريبا، نأمل بإجرائه يوم الجمعة" في اشارة الي التصويت المحتمل.

وقال بعض الدبلوماسيين انه إذا لم يثر أحد من اعضاء المجلس اعتراضات على المسودة بحلول صباح الخميس فان من المرجح ان يجرى التصويت يوم الجمعة.

من جهته، قال مسؤول أمريكي، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى اتفاق على مسودة قرار في الأمم المتحدة يهدف إلى تحديد المسؤولين عن هجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا من أجل مثولهم أمام القضاء.

وقال المسؤول الأمريكي الذي طلب عدم نشر اسمه إنه تم التوصل لاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا على مسودة القرار.

ويقول مسؤولون إن اللمسات الأخيرة وضعت على الاتفاق خلال محادثات في ماليزيا يوم الأربعاء بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات