الأثنين 28 حزيران , 2016

التايمز تصور أقفاص ضحايا "داعش" في الفلوجة

أفردت صحيفة التايمز في عددها الصادر، الثلاثاء، صفحتين كاملتين للمعارك ضد "داعش" في الفلوجة وفي ليبيا، حيث كتب مراسلا الصحيفة توم كوغلان وعمار شمري في تقريرهما الميداني من الفلوجة، أن الجيش العراقي عثر على عشرات من القتلى تم إعدامهم في أحد المباني وهم مكبلون، ويرجح أنهم من قوات الأمن العراقي، حسب وثائق عثر عليها هناك.

ونشرت الصحيفة صورة لقفص حديدي صغير الحجم، لكنه يكفي لسجن رجل واحد، وقالت الصحيفة إن تنظيم "داعش" كان يضع فيه السجناء ليطوف بهم في شوارع الفلوجة قبل إعدامهم أو ذبحهم أمام الناس.

وينقل تقرير التايمز أن كثير من مباني الفلوجة التي تم تحريرها لم يلحق بها أي تدمير وبضعها استرجع كما هو، عكس ما وقع في معارك تحرير الرمادي وبيجي وتكريت وسنجار، من دمار في البنية التحتية.

وتنشر التايمز أيضا بخصوص الوضع في ليبيا، صورا لسفن صيد صغيرة ومتوسطة وهي تطلق صوارخ من أسلحة مدفعية من صناعة روسية، تقول الصحيفة إن قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني تهاجم تنظيم "داعش" في سيرت من البحر.

وتوضح الصحيفة أن عناصر التنظيم يستخدمون المدنيين دروعا بشرية داخل سيرت، من أجل الحفاظ على سيطرتهم داخل المدينة، وبسبب عجزهم عن صد مثل تلك الهجمات المكثفة بالأسلحة الثقيلة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات