عاجل
وزارة الصحة اليمنية: الصليب الأحمر أبلغنا بعدم قدرته على الدخول إلى الدريهمي بسبب رفض التحالف السعودي
وزارة الصحة اليمنية: ندعو الصليب الأحمر إلى التدخل من أجل إسعاف الجرحى في الدريهمي
وزارة الصحة اليمنية: قصف جوي وبري على الدريهمي والتحالف السعودي يمنع سيارات الإسعاف من الدخول والخروج
وزارة الصحة اليمنية: عشرات الشهداء والجرحى معظمهم أطفال ونساء بقصف للتحالف السعودي على الدريهمي جنوب الحديدة
الأحد 27 حزيران , 2016

أنقرة وتل أبيب تعلنان تطبيع العلاقات رسميا بينهما

أعن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، ونظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين 27 يونيو/حزيران، تطبيق العلاقات بين بلديهما رسميا بعد قطيعة دامت ستة أعوام.

وأكد يلدريم عبر مؤتمر صحفي في أنقرة انطلاق المرحلة الأولى من اتفاق تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل، مشيرا إلى أن توقيع الاتفاق سيكون يوم غد الثلاثاء.

وكشف رئيس الوزراء التركي أن إسرائيل ستدفع نحو 20 مليون دولار تعويضات لضحايا "سفينة مرمرة" التركية، كما اتفق الجانبان على دخول قافلة مساعدات تركية إلى قطاع غزة الجمعة المقبلة، بحمولة 10 آلاف طن.

وأشار يلدريم إلى أن سفيري البلدين سيعودان إلى أنقرة وتل أبيب.

من جهته أعلن نتنياهو من العاصمة الإيطالية روما أن الاتفاق يلزم تركيا بمساندة إسرائيل على الانضمام وفتح مكاتب في المؤسسات الدولية بما في ذلك حلف الناتو.

وأكد أن العلاقات السيئة مع تركيا لا تساعد إسرائيل في المنطقة، مشيرا إلى أنه سيعرض الاتفاق مع تركيا على الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة.

وقال نتنياهو: "الاتفاق قد يساعد على إعادة جثث الجنود الإسرائيليين لكن تركيا لم تضمن لنا ذلك".

وأشار إلى أن إسرائيل معنية بإعادة إعمار البنية التحتية لقطاع غزة من قبل تركيا ودول أوروبية، معلنا الموافقة على تمرير المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة. وكشف ان الاتفاق يتضمن استمرار الحصار البحري الإسرائيلي لغزة.

وأعرب عن ارتياحه بأن الاتفاق يحمي جنوده من أي ملاحقات قضائية، في إشارة إلى عناصر القوات الخاصة الإسرائيلية التي هاجمت سفينة "مرمرة التركية" عام 2010، والحروب على غزة.

وقال نتنياهو إن الاتفاق سيكون له آثار اقتصادية هائلة لإسرائيل، موضحا أنه يفتح الطريق أمام إمكانية تصدير الغاز الإسرائيلي لأوروبا عبر تركيا.

أنقرة تطمئن الفلسطينيين بشأن التطبيع مع إسرائيل

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أغلو أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل لا يعني أن تصم تركيا آذانها عن "الظلم" الذي يتعرض له الفلسطينيون.

وقال جاويش أغلو في كلمة ألقاها، مساء الأحد 26 يونيو/حزيران، في محافظة أنطاليا، جنوبي البلاد إن تركيا لا تقدم تنازلات عن شرطين لها في المفاوضات مقابل تطبيع العلاقات، وهما: رفع الحصار عن قطاع غزة، وتعويض أسر ضحايا سفينة "مرمرة".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات