twitter share facebook share الأربعاء 03 حزيران 2021 165

بعض المحافظات الجنوبية أعلنت تسجيل بعض الحالات ولكن كوزارة صحة أعلنت أن الناصرية شخصت ظهور علامات سريرية نادرة من نوعها. ص

أعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الخميس، تشكيل لجنة لمراقبة مرض الفطر الأسود في العراق، فيما وضحت سبل الوقاية منها.

وقال مدير عام دائرة الصحة العامة في الوزارة رياض عبد الامير في تصريح للوكالة الرسمية تابعته وكالة النبأ، إن "الفطر الاسود هو مرض من انواع الفطريات ينتج من انتقالها من التربة ويستوطن في الاغشية المخاطية في الأنف خلال فقدان مناعة الجسم نتيجة امراض السكري واخذ الأدوية المثبطة للمناعة حيث ينشط ويؤدي الى التهابات خطيرة جدا في بطانة الأنف والعين وتمتد الى الدماغ وهي خطرة وقاتلة"، لافتا الى أن "هذا المرض ليس بجديد بل هو مسجل ومشخص في العراق وكثير من الدول قبل كورونا واكثر الأطباء الذين يعرفونه هم اختصاصيو الأنف والأذن والحنجرة".

وأضاف، أن "الاضواء سلطت على المرض كون الهند شخصت إصابته بعد تشخيص كورونا وبعد تعافي أولئك الذين يأخذون علاجات ترتكز فيها على الكورتيزون والسكر كون مناعتهم قليلة وبعد اصابتهم بكورونا واخذ علاجات الكورتيزون مما يؤدي إلى تنشيط الفطر الاسود وهو نتيجة مضاعفات كورونا"، مبينا أنه "لا ينتشر بين الأشخاص إلا في حالات نادرة نتيجة انتقال المواد المخاطية".

وأشار إلى أن "بعض المحافظات الجنوبية أعلنت تسجيل بعض الحالات ولكن كوزارة صحة أعلنت أن الناصرية شخصت ظهور علامات سريرية نادرة من نوعها"، موضحا أن "وزارة الصحة شكلت لجنة لمراقبة الوضع في بغداد والناصرية والاطلاع على هذه الحالات ومدى علاقتها بالمرض".

ولفت الى أن "الوقاية من المرض تتحقق بارتداء الكمامة في المناطق التي فيها الاسمدة والمستنقعات ومراقبة مستوى السكري للمصابين بهذا المرض ونظافة وتعقيم أدوات التنفس كونها من المحتمل أن تنقل المرض للآخرين وضبط علاج الكورتيزون".