twitter share facebook share الجمعة 23 نيسان 2021 267

أعلنت منصة "تويتش" التابعة لشركة أمازون إقرار سياسة استخدام رسمية جديدة تحمل مشتركيها مسؤولية أفعالهم الطائشة سواء كانت داخل المنصة أو في العالم الحقيقي أو في منصات افتراضية أخرى مثل" تويتر" أو غيرها.

خلال السنوات الماضية اعتدنا أن نسمع عن إجراءات تأديبية تقوم بها المنصات الاجتماعية تجاه انتهاك شروط الاستخدام، مثل إيقاف المستخدم أو المنع من النشر لفترة معينة، ولكن مؤخراً، وفي تطور لافت يمحو الكثير من الخطوط الفاصلة بين العالم الافتراضي والعالم الحقيقي، أعلنت منصة "تويتش" التابعة لشركة أمازون تغيير هذه القواعد.

ويأتي هذا التطور اللافت بعد أشهر من مجموعة حوادث مزعجة حدثت بالأساس على المنصة، حيث تقدمت عشرات النساء في يونيو الماضي بشكاوى تتعلق بسوء السلوك ضد مجموعة من مشاهير بث ألعاب الفيديو على المنصة، وتوالت الاتهامات والتجارب المروعة عبر موقع تويتر وغيره ضد بعض كبار مستخدمي المنصة وأساءوا استغلالها، ما أدى إلى وقوع أضرار مهنية وإنسانية ضخمة على عدد من تقدموا بالشكاوى.

في نهاية المطاف، قامت المنصة بحظر وتعليق العديد من هذه الحسابات، كان من بينهم اثنان من كبار المستخدمين القادرين على تلقي الأموال من المتابعين وهو امتياز لا يحظى به الكثيرون، وجاءت تلك القرارات وسط حركة تصحيح عالمية لمواجهة الانتهاكات ضد النساء وجدل حول المسؤولية التي تتحملها المنصات تجاه سلوك مستخدميها.

وتقول سارة كليمنس مديرة العمليات في تويتش في تصريحات لمجلة "ويرد" المختصة في التكنولوجيا: "إن التحقيق في تلك المزاعم أظهر مدى صعوبة المراجعة واتخاذ القرارات خاصة مع عدم وجود سياسة تسمح بالتحقيق في الانتهاكات التي تحدث خارج المنصة، الأمر الذي دعا الشركة للنظر إلى الموضوع بكامل جوانبه، وجاء الحل بوضع سياسة جديدة تسمح بالتعاون مع شركة محاماة خارجية مستقلة لفحص أي جرائم يُتهم بها مستخدمو المنصة حتى لو حدثت في العالم الحقيقي".

المصدر

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2022-05-19
  • الكلي : 2,326,852
  • وفيات : 25,216
  • شفاء : 2,300,381
احصاءات كورونا في العالم
2022-05-19
  • الكلي : 524,505,858
  • وفيات : 6,293,736
  • شفاء : 494,352,398