twitter share facebook share الأحد 05 تموز 2021 172

أكثر من 170 ألف معلم يمني  لم يتقاضوا رواتبهم بصفة منتظمة منذ أكثر من أربع سنوات جراء النزاع والانقسامات ما دفعهم إلى البحث عن طرق أخرى لإعالة أسرهم. ف

حذرت منظمة اليونسيف، اليوم الاثنين، من حرمان ستة ملايين طفل يمني خطر الحرمان من التعليم مع استمرار الحرب في اليمن لأكثر من ست سنوات.

وأكدت المنظمة  توقف ما يزيد عن مليوني طفل بالفعل من الذكور والإناث عن التعليم بسبب الفقر والنزاع وانعدام الفرص، محذرة من الآثار الناجمة عن ذلك وعن جائحة كورونا على العملية التعليمية والسلامة النفسية للأطفال.

وقالت اليونيسف في بيان أطلعت وكالة النبأ على نسخة منه، أن "أكثر من 170 ألف معلم يمني  لم يتقاضوا رواتبهم بصفة منتظمة منذ أكثر من أربع سنوات جراء النزاع والانقسامات ما دفعهم إلى البحث عن طرق أخرى لإعالة أسرهم".

الامر الذي يعرض أربعة ملايين طفل آخر ين لخطر تعطل العملية التعليمية والتوقف عن الدراسة.