twitter share facebook share السبت 20 حزيران 2021 311

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهدان نزاعات داخلية وخارجية، ويجب إنهاء هذه النزاعات من أجل تحقيق التنمية فيهما. ف

شارك وزراء خارجية فلسطين رياض المالكي، والعراق فؤاد حسين، والجزائر صبري بوقادوم، في ندوة بعنوان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: نحو أجندة مستدامة، أقيمت في إطار منتدى أنطاليا الدبلوماسي"جنوبي تركيا.

وشارك المنسق العام لمؤسسة البحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية (سيتا) التركية، برهان الدين دوران، في الندوة التي جرت في مركز ناست للمؤتمرات، مكان انعقاد المنتدى بمنطقة بلك التابعة لولاية أنطاليا.

وفي كلمة خلال الندوة، قال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، إنه "لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة في بيئة الحرب أو الاشتباكات".

وأوضح، أن "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهدان نزاعات داخلية وخارجية، ويجب إنهاء هذه النزاعات من أجل تحقيق التنمية فيهما".

وأضاف، أن "التنمية المستدامة مسار، وللوصول إليها هناك حاجة إلى إرساء الأمن، مشيرا الى، إن "البُلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محظوظة للغاية، لاعتمادها بشكل كبير على عائدات النفط، لكن ذلك يشكل وضعا خطيرا في نفس الوقت".

وأكد حسين، في هذا الإطار الى ضرورة تنويع النظام الاقتصادي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و متابعة أهداف التنمية المستدامة".

وشدد على، أنه "على كل جهة أن تقوم بواجبها، ليس فقط من أجل التنمية، ولكن من أجل السلام المستدام في نفس الوقت

من جانبه، قال وزير الخارجية الفلسطيني، أن "الافتقار إلى التنمية الاقتصادية يشكل عائقا أمام التمتع ببعض الحريات".

وذكر، أن "عناصر مثل البيئة الحرة والمساواة الاجتماعية بين الجنسين والتعليم ومكافحة الفقر وتوظيف الشباب، يمكن أن تضمن الاستقرار السياسي".

وردا على سؤال عمّا إذا كان وقف إطلاق النار سيستمر بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي، أكّد المالكي، أن "ضمان هذا الأمر ليس مرتبطا فقط بمنع إطلاق الصواريخ من كلا الجانبين، بل هناك حاجة إلى أكثر من ذلك".

وتابع، انه "من أجل تطبيق وقف إطلاق نار بين إسرائيل وغزة، يجب أن يكون هناك وقف إطلاق نار بين إسرائيل والضفة الغربية، وبين إسرائيل والقدس الشرقية".

وفيما يخص موقف السلطة الفلسطينية من اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية مع بلدان المنطقة، قال المالكي إن هناك قائمة أولويات تم تحديدها في هذا الصدد، وإن مصر تتصدرها.

وأردف، "قررنا إجراء دراسة حول الحدود البحرية مع جارنا الجنوبي، وبعد أن ننتهي منها سننظر إلى الشمال".

وأكّد، أنهم "سيواجهون صعوبات جدية مع الاحتلال بشأن المفاوضات المتعلقة بالحدود البحرية".

وردا على سؤال كيف تؤثر تجارب جيرانكم في التنمية المستدامة على بلادك، قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إن عليك أن تقوم بأداء واجبك، وأن تواصل ما تفعله".

ونوه، "كيف ستفعل هذا؟ يجب أن تكون لديك أهداف إستراتيجية، وأن يقوم كل بلد بواجبه"، معربا عن أمله في أن تتحقق أهداف التنمية المستدامة في المستقبل".

وأشار، "لن نتحدث عن إبقاء الصراعات في مكان واحد، بل عن حلها، فلا أريد أن يستمر الأمر على هذا النحو لمدة 75 عاما أخرى، فنحن بحاجة إلى التعاون والتركيز على الحل".