twitter share facebook share الأثنين 14 ايلول 2021 132

لا يزال العديد من الأفغان والمجتمع الدولي يتذكر المعاملة الوحشية للهزارة على أيدي عناصر طالبان. ص

لم يكن نبأ سقوط أفغانستان أمرا سهلا على العديد من الأفغان من أقلية الهزارة العرقية الذين يدرسون في مدينة النجف الاشرف في العراق.

وبينما يشعر ابناء الهزارة بالأمان في الوقت الحالي حيث يسكنون النجف الأشرف، فإنهم يخشون على عائلاتهم في الوطن وعلى سلامتهم إذا عادوا.

ويتوافد سنويا ملايين الحجاج الشيعة إلى النجف الاشرف لزيارة ابن عم النبي الإمام علي صلوات الله عليهم، الذي يقع ضريحه في المدينة القديمة.

الشيخ علي بصير (51 عامًا) امضى سنوات في الدراسة الحوزة العلمية قال: "أردت أن أخدم الشعب الأفغاني، أريد أن أعود، لكن الوضع ليس طبيعيًا"، الشيخ بصير، تتحول ابتسامته الهادئة إلى خشبية وهو يفكر في مصير شعب الهزارة ، الذين يشكلون ما بين 10 و 20 في المائة من سكان أفغانستان البالغ عددهم 38 مليون نسمة والذين تعرضوا للاضطهاد منذ فترة طويلة بسبب إيمانهم في بلد تمزقه الانقسامات العرقية والدينية.

ومع عودة طالبان إلى السيطرة منذ الشهر الماضي، يعتري أبناء الطائفة الشيعية القلق من أن المتشددين قد ينقلبون عليهم مرة أخرى - تمامًا كما حدث خلال حكم طالبان السابق 1996-2001.

لا يزال العديد من الأفغان والمجتمع الدولي يتذكر المعاملة الوحشية للهزارة على أيدي عناصر طالبان.

ويوضح الشيخ بصير، "أخي وأختي في أفغانستان، الحمد لله بعيدين عن العاصمة ، في الريف. إنهما بخير" ، لكنه يضيف أنه "خائف من كيفية تعامل طالبان مع الشيعة" ، حيث أظهر شريط فيديو على هاتفه لمقاتلين يخمدون بعنف مظاهرة يقول إنها مكونة من الهزارة.

وتعرض الهزارة على مر القرون للعبودية والاضطهاد الديني والاقتصادي ، فضلاً عن التهجير القسري، وبحسب بعض التقديرات تم القضاء على ما يقرب من نصف سكان الهزارة في أواخر القرن التاسع عشر .

 

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2021-09-20
  • الكلي : 1,975,220
  • وفيات : 21,822
  • شفاء : 1,862,940
احصاءات كورونا في العالم
2021-09-20
  • الكلي : 229,221,300
  • وفيات : 4,704,065
  • شفاء : 205,839,334