twitter share facebook share الأحد 26 تموز 2021 115

تعد المناطق الحدودية بين ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية العظيم 60 كم شمال بعقوبة، من أخطر معاقل وبؤر تنظيم داعش. ف

أفاد مصدر أمني في ديالى، اليوم الاثنين، عن إغلاق ممرات تسلل تنظيبم داعش بين ديالى وصلاح الدين شمال غربي ناحية العظيم.

وقال مدير ناحية العظيم عبد الجبار العبيدي في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ، إن "وفداً عسكرياً رفيعاً أجرى كشفاً ميدانياً واستطلاعاً شاملاً لمناطق حاوي العظيم الحدودية مع صلاح الدين، لإغلاق الشريط الفاصل بين المحافظتين، وقطع ممرات مرور داعش نحو القرى الزراعية".

أوضح العبيدي، أن "قوات عسكرية أو قطعات من الحشد ستمسك الثغرات الشاغرة عند حدود العظيم مع صلاح الدين في حزام قرية (البو بكر)، لمنع نزوح الأسر المهددة من داعش وإعادة تلك الأسر التي فرت سابقاً هربا من الهجمات الإرهابية".

وأوضح، "عدم تسجيل أي نزوح جديد عند حدود ديالى صلاح الدين باستثناء 8 أسر  نزحت في وقت سابق جراء هجوم إرهابي، خلف أكثر من 10 أشخاص بين ضحايا وجرحى".

وتعد المناطق الحدودية بين ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية العظيم 60 كم شمال بعقوبة، من أخطر معاقل وبؤر تنظيم داعش باعتبارها نقطة مرور وربط بين حوض حمرين شمالي ديالى، وحدود صلاح الدين، وتعتبر ممرا للتواصل بين عناصر التنظيم الإرهابي.

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2021-09-17
  • الكلي : 1,967,187
  • وفيات : 21,683
  • شفاء : 1,846,158
احصاءات كورونا في العالم
2021-09-17
  • الكلي : 227,675,850
  • وفيات : 4,680,107
  • شفاء : 204,349,334