twitter share facebook share الجمعة 17 تموز 2021 141

تطبيق الأجهزة الأمنية للقانون سيؤدي إلى التخلص من الكثير من الحالات التي تتكرر دائما وتؤدي الى كثير من الوفيات. ص

اكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، أن "يكون السلاح لدى الدولة فقط كون السلاح المنفلت يؤثر على الشارع والمدنيين"، مشدداً على أن "القانون يجب أن يطبق بصورة صحيحة"..

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي في تصريح للوكالة الرسمية وتابعته وكالة النبأ، إن "بعض فئات المجتمع تقوم في كثير من المناسبات من أعراس وحالات الاستشهاد والوفيات بإطلاق النار عشوائياً مما يؤثر على المدنيين ويعرضهم للخطر"، لافتاً إلى أن "الأجهزة الأمنية مدعوة للاستمرار بمتابعة توجيه مجلس القضاء الأعلى بإلقاء القبض على أي شخص يفتح النار في أي مناسبة وإحالته للقضاء ومحاسبته".

وبين أن "قرار القضاء وجهد الأجهزة الامنية قللا في الفترة الأخيرة من أعداد الذين يقومون بإطلاق النار".

وشدد على وجوب، أن "يكون السلاح لدى الدولة فقط كون السلاح المنفلت يؤثر على الشارع والمدنيين"، مشدداً على أن "القانون يجب أن يطبق بصورة صحيحة".

وأضاف، أن "تطبيق الأجهزة الأمنية للقانون سيؤدي إلى التخلص من الكثير من الحالات التي تتكرر دائما وتؤدي الى كثير من الوفيات بين فترة واخرى"، مستغرباً بالقول: "حتى إذا لعب الفريق العراقي وفاز، يفتح البعض النار، وهذه تعتبر عدم ثقافة وجهلا وهي مشكلة نعاني منها في كل العراق".