twitter share facebook share الأربعاء 15 تموز 2021 54

شركة (جي اي) الأمريكية تمارس شتى أنواع الضغوط لجعل وزارة الكهرباء توقع عقوداً احتكارية معها بمئات ملايين الدولارات لصيانة وتأهيل المحطات الكهربائية، والتي بالإمكان صيانتها وتأهيلها بمبالغ اقل بنسبة تتجاوز الـ٤٠ بالمئة. خ

دعت النائبة عالية نصيف الى عدم الرضوخ لضغوط شركة (جي اي) الأمريكية "الاحتكارية" التي تسعى لتحقيق أرباح طائلة على حساب إبقاء العراق بلا كهرباء لخمس سنوات قادمة 

وقالت نصيف في بيان اليوم الخميس، انه "سبق وأن حذرنا سابقاً من استمرار تدهور الكهرباء بسبب احتكار المشاريع من قبل شركات محددة نهبت الأموال ولم تقدم أي شيء يستحق الذكر، ورغم التحذير المستمر من أضرار الشركات الاحتكارية نجد شركة (جي اي) الأمريكية تمارس شتى أنواع الضغوط لجعل وزارة الكهرباء توقع عقوداً احتكارية معها بمئات ملايين الدولارات لصيانة وتأهيل المحطات الكهربائية، والتي بالإمكان صيانتها وتأهيلها بمبالغ اقل بنسبة تتجاوز الـ٤٠ بالمئة اذا ما فتح باب التنافس أمام الشركات الرصينة"، مشيرة الى ان "هذه الشركة تقوم بالضغط لترسيخ الاحتكار لخمس سنوات أخرى من خلال دفع الوزارة نحو توقيع عقود طويلة الأمد لمدة خمس سنوات".

وطالبت نصيف المسؤولين في الوزارة بعدم الرضوخ لضغوط هذه الشركة"، محذرة بعض المتواطئين مع الشركات الاحتكارية من الاستمرار في لعب هذا الدور الذي تسبب خلال السنوات الماضية بهدر أموال الشعب العراقي وتدمير قطاع الكهرباء.