twitter share facebook share الأثنين 29 حزيران 2021 43

تطور الطائرات الإيرانية المسيرة بات يشكل خطرا حقيقيا على القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة. ف

عبر مسؤولون أمريكيون، اليوم الثلاثاء، عن قلقهم إزاء تطور منظومة الطائرات الانتحارية المسيرة بدون طيار التي تمتلكها إيران.

 ونقلت شبكة سي أن أن، عن مسؤولين وخبراء أمريكيين حاليين وسابقين، قولهم إن "هذه الطائرات المسيرة باتت قادرة على شن هجمات أكثر دقة".

 وأضاف المسؤولون، أن "تطور الطائرات الإيرانية المسيرة بات يشكل خطرا حقيقيا على القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة". 

وأوضحت، أن "فصائل مدعومة من إيران، شنّت مؤخرا غارات باستخدام هذه الطائرات على أهداف أمريكية".

وتابعت، أن "أنظمة المراقبة لم تتمكن من رصدها، وهو ما دفع واشنطن إلى اتخاذ قرار باستهداف مواقع للفصائل على الحدود المحاذية مع سوريا".

 ونوهت، أن "قدرات هذه الطائرات في تطور مستمر، وخلال الشهرين الماضية، استهدفت قواعد أمريكية حساسة في العراق، باستخدام هذه الطائرات".

 وقالت، إن "ما يصعب قدرة أنظمة المراقبة على رصد هذه الطائرات، هي أنها باتت موجهة عبر نظام تحديد المواقع العالمي "GPS"، وليس بواسطة تحكم بشري".

 ونقلت سي أن أن عن مسؤول استخباراتي سابق، قوله، "باختصار، سي آي إيه تولي الآن قدرا كبيرا من الاهتمام لهذه القضية، لأن هذه الأشياء مزعجة".

 ومن المعروف، أن هذه الطائرات لديها القدرة على حمل 30 كغم من المتفجرات.

 وقال أعلى قائد أمريكي في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكنزي، في وقت سابق، إن "إيجاد طرق أفضل لمواجهة مثل هذه الهجمات يمثل أولوية قصوى، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تزال متأخرة في إيجاد الحلول".

وصرح ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية، بأن "استخدام طائرات مسيرة صغيرة من قبل إيران سيزداد في السنوات القليلة المقبلة".