twitter share facebook share الأحد 28 حزيران 2021 38

ادانت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، الهجوم الجوي الأمريكي الذي طال موقعاً للحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، فيما اشارت الى ان الحكومة ماضية بإجراءاتها التحقيقية بشأن هذا الهجوم.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحافي في بيان، ان "وزارة الخارجيّة تدين الهجومَ الجويّ ليلة أمس والذي طالَ موقعاً على الحدودِ العراقيّةِ السوريّة"، مبينا ان "الوزارةَ تُجَدّدُ رفضها التام أن يكونَ العراقُ طرفاً في أي صراعٍ أو مواجهةٍ لتصفيةِ الحسابات على أراضيه وبما يُعَدُّ إعتداءً وإنتهاكاً للسيادة الوطنيّة وخروجاً صريحاً عن الأعرافِ والمواثيقِ الدوليّة".

واضاف "نؤَكِّدُ تمسُّكنا بسيادة العراق ووحدته وبالإرتكان لكلِّ ما من شأنه تعزيز ذلك، عبرَ إستدامة التنسيق والتواصل مع مختلف الأطراف ومن خلال المبادرات والمساعي الدبلوماسيّة التي تضمن عدم تكرار مثل هذه الأعمال العِدائيّةِ المرفوضة والمُدانة"، موضحا ان "الحكومةَ العراقيّةَ ماضيّةٌ بإجراءاتها التحقيقيّة وبما يكفل الحق السيادي في ذلك، منعاً لأي تصعيدٍ نراهُ يخلّ بأمن العراق وإستقراره".