twitter share facebook share الأربعاء 10 حزيران 2021 73

حكومة العراق ملتزمة بسلامة جميع العراقيين وستعمل لضمان حماية مواطنيها. ص

اكد مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي، اليوم الخميس، ان وجود اعداد من العراقيين في مخيم الهول وتركهم دون معالجة سيكون له مردودات سلبية مستقبلية على البلد، مبينا ان هؤلاء لا يمكن تجاهل وضعهم .  

واوضح الأعرجي في بيان تلقته وكالة النبأ، ان "العراقيين يشغلون اكثر من نصف سكان مخيم الهول ومعظمهم من النساء والاطفال، والظروف غير الملائمة في المخيم يمكن ان تنشىء جيلا من العصابات المتطرفة  التي تتغذى على العنف والعداء، مؤكدا أنه في هذا العام ( ٢٠٢١ ) تم الابلاغ عن حوادث خطيرة داخل المخيم شملت الكثير من العراقيين".  

اما فيما يتعلق بـ ٤٠٠ عراقي الذين عادوا من المخيم، بين الاعرجي انهم من "العوائل التي كانت موجودة في قسم منفصل عن مخيم الهول في سوريا منذ عام ٢٠١٧، ويشكلون الوجبة الاولى من الذين سيعودون الى العراق خلال الاشهر المقبلة"، مبينا ان "جميع العائدين والذين سيعودون مستقبلا هم من فئة النساء والاطفال، وتخضعهم الحكومة للفحص الامني قبل عودتهم".  

واكد مستشار الامن القومي ان "حكومة العراق ملتزمة بسلامة جميع العراقيين وستعمل لضمان حماية مواطنيها، وايضا التزامها باعادة الاندماج الآمن لجميع العراقيين، من خلال برامج معدة لهذا الغرض.

 

 

التعليقات