twitter share facebook share السبت 25 شباط 2017 113

دان المرصد العراقي للحريات الصحفية الإعتداء غير المبرر من مجموعة مسلحة بزي رسمي قامت بإحتجاز الصحفي وليد الصالحي وسط كربلاء والإعتداء عليه وشتمه بألفاظ نابية وحادة ونقله الى جهة مجهولة، ثم الافراج عنه بعد ست ساعات.

 

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة النبأ للاخبار نسخة منه، ان "شرطة المدينة نفت صلتها بالأمر، أو معرفتها بالجهة التي كانت وراء إحتجاز الصالحي الذي يعمل لحساب قناة التغيير الفضائية".

 

واضاف المرصد، ان "الصالحي أبلغه بإنه توجه الى مستشفى المدينة الرئيس لتغطية نقل جثامين شهداء سقطوا في المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي من أبناء كربلاء، وكان إبن عم له من بين الشهداء، وبرغم إشهاره لبطاقات العمل الصحفي، وحصوله على موافقات من جهات رسمية إلا إنه فوجيء بعسكريين ملثمين قاموا بطرده، ثم إستخدام العنف مع وسبه وتوجيه ألفاظ نابية وغير أخلاقية له، ثم وضعه في سيارة ونقله الى مركز إحتجاز قبل الإفراج عنه مساء الجمعة".

 

الصالحي أشار للمرصد، إنه "توجه بالسؤال الى مديرية شرطة كربلاء عن طبيعة هذه الجهة وإنتمائها لكن المديرية نفت صلتها بهم، أو معرفتها بالجهة التي ينتمون لها".

 

ودعا المرصد مديرية شرطة كربلاء الى "التحقيق في الحادث، ومعاقبة الجهات التي تتجاوز خارج إطار سلطة القانون". انتهى/خ.

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2022-06-27
  • الكلي : 2,339,148
  • وفيات : 25,231
  • شفاء : 2,306,192
احصاءات كورونا في العالم
2022-06-27
  • الكلي : 548,900,369
  • وفيات : 6,350,698
  • شفاء : 523,780,038