twitter share facebook share الأحد 25 نيسان 2021 285

إن الضغط النفسي هو رد فعل الجسد تجاه متطلبات العالم،  وعوامل الضغط هي حوادث أو حالات في محيطنا قد تحفز الضغط النفسي،  فيما تختلف استجابة  الجسد لعوامل الضغط تَبَعًا لما إذا كان عامل الضغط جديدًا أو قصير الأمد، وهو الضغط النفسي الحاد، أو ما إذا كان عامل الضغط موجودًا في الأجواء المحيطة لمدة طويلة، وهو الضغط النفسي المزمن.

ويحدد المختصون استراتيجيات التعامل مع الإجهاد والضغط النفسي قد تحسن من صحتك، حيث يؤدي إتقان أساليب التعامل مع الضغط النفسي إلى تغيرات سلوكية، قد تؤدي لخفض ضغط الدم.

خيارات للتعامل مع الضغط النفسي

اجعل جدول مهامك أبسط

إذا كنت تشعر بأنك دائمًا في عجلة من أمرك، فخذ بضع دقائق لمراجعة المفكرة وقوائم المهام اليومية، وابحث عن الأنشطة التي قد تقضي بها وقتك ولكنها غير مهمة، وحدد وقتا أقل لتلك الأنشطة أو احذفها بالكامل.

مارس تدريبات التنفس

تنفس بعمق وبطء، فهذا قد يساعدك على الشعور بالاسترخاء.

احرص على ممارسة الرياضة

إن النشاط البدني يعد مروضًا طبيعيًا للضغط النفسي، ولكن تأكد من الحصول على موافقة الطبيب قبل البدء في برنامج جديد للتمارين الرياضية، وخاصة إن كان تم تشخيص إصابتك بارتفاع ضغط الدم، وفي العادة لا تؤدي ممارسة الرياضة إلى التخلص من الشعور بالضغط النفسي لكن يمكن أن تؤدي لخفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار 5 إلى 10 ميلليمترات من الزئبق (ملم زئبق).

جرب اليوغا والتأمل

لا تساعد اليوغا والتأمل في تقوية جسمك وفي الشعور بالاسترخاء فحسب، بل تعمل أيضًا على خفض ضغط الدم الانقباضي بمعدل 5 ملم زئبق أو أكثر.

احصل على قدر وفير من النوم

قد يجعل الحرمان من النوم مشاكلك تبدو أسوأ عما هي عليه في الواقع.

غير طريقة تعاملك مع المشاكل والمشاعر المصاحبة لها

عند التعامل مع المشاكل، قاوم الرغبة في الشكوى، واعترف بمشاعرك، ثم ركز على إيجاد الحلول، والهدف هو اكتشاف ما يصلح لك. كن متفتح الذهن وعلى استعداد للتجربة. اختر الاستراتيجيات المناسبة لك واتخذ موقفًا وابدأ في الاستمتاع بالمزايا.

المصدر

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2022-01-19
  • الكلي : 2,125,266
  • وفيات : 24,262
  • شفاء : 2,071,120
احصاءات كورونا في العالم
2022-01-19
  • الكلي : 333,874,757
  • وفيات : 5,570,256
  • شفاء : 270,405,363