twitter share facebook share الجمعة 03 تموز 2021 444

الأعذار مزيفة وكاذبة وغير مقبولة لأنها لا تبرر ما يحدث للأطفال والشيوخ المسنين والمرضى. ص

أصدرت منظمات ونقابات واتحادات كربلاء، اليوم السبت، بيانا أدانت فيه تردي التيار الكهربائي في المحافظة.

وفي مايلي نص البيان الصادر عن من قبل 48 جهة والذي تلقته وكالة النبأ:

يدخل العراقيون عامهم الثامن عشر (18)، وهم يعيشون في ظل النظام السياسي (الديمقراطي)، نظام الأحزاب والكتل السياسية والانتخابات والحكومات المحلية والاتحادية، وقد تنفسوا الصعداء بعد إزاحة الديكتاتور، ودخلوا عهد الديمقراطية بآمال عريضة وتطلعات كبيرة لحاضر متميز ومستقبل مشرق، لكن الرياح (جاءت بما لا تشتهي السفن).

يوم بعد آخر وسنة بعد أخرى تنحرف الديمقراطية وينخرها الفساد، إذ وصل المواطن اليوم إلى مرحلة خطيرة من الظلم والتدمير المنظّم، وليس أدل على ذلك مما يجري في قطاع الكهرباء حيث الانطفاء شبه الشامل مع بلوغ درجة الحرارة إلى ما فوق (50) درجة مئوية، ودائما هناك أسباب وأعذار تسوقها الحكومة والأحزاب والمؤسسات المعنية لتبرر ما يتعرض له العراقيون من تدمير وأذى مقصود، وكل هذه الأعذار مزيفة وكاذبة وغير مقبولة لأنها لا تبرر ما يحدث للأطفال والشيوخ المسنين والمرضى وحتى الأصحاء من أذىً هائل بسبب الانقطاع الشامل للكهرباء في ذروة وجمرة القيظ والحَرّ القاتل في مثل هذا الموسم من كل سنة.

إننا كمنظمات مجتمع مدني ونقابات واتحادات في محافظة كربلاء المقدسة، ومن موقع مسؤوليتنا وبعد أن لاحظنا التدهور الخدمي (الكهرباء تحديدا)، نعلن بصوت واحد وعالٍ رفضنا القاطع لهذه السياسة المدمِّرة للعراق والعراقيين، ونطالب بايجاد حلول سريعة وأخرى مستقبلية عبر إنشاء شبكة كهرباء وطنية شاملة لا تعتمد على استيراد الغاز أو الكهرباء من هذه الدولة أو تلك، ونرفع صوتنا عاليا وبقوة لوضع حد لهذا الاستهتار المزمن بالشعب العراقي الكريم المضحي الذي يستحق التعويض عن عقود الظلم والحرمان، لاسيما أنه يعيش في بلد ثرواته تضعه في مقدمة الدول الأغنى بالعالم.

أما على مستوى المحافظة فكون الكهرباء دائرة فنية ولغرض أن تعمل بشكل صحيح يجب مراعاة عمل تلك الدوائر بشكل مستقل دون تدخلات، وأن تكون المناصب حسب الكفاءة المهنية وليس غير ذلك.

في حالات عديدة أصبحت الكثير من المواد الداخلة في التجهيز دون رقابة نوعية وتنتشر بشكل واسع، إضافة الى ذلك يجب ان تكون هناك حملات توعية لغرض معالجة الاسراف في الطاقة حيث نلاحظ الإنارة المفرطة في الشوار ع وغيرها، ويجب الاتجاه الى الطاقة النظيفة حيث يمكن الاستفادة من الطاقة الشمسية في الصحاري، ومحطات متطورة وهناك تجارب كثيرة، وأن يكون لمحافظة كربلاء ساعات تجهيز منصفة ومستقلة وعدم التجاوز على ذلك.

نحن والعراقيون جميعا نعلم أن الإرادة السياسية هي القادرة على منع الخدمات الأساسية أو توفيرها، وهذا يحمّل (الحكومة، الكتل السياسية، البرلمان، القضاء، الجهات المختصة، الأحزاب) المسؤولية كاملة على ما يحدث من انهيار للكهرباء وللخدمات وللبلد كلّه، وما على هذه الجهات سوى اتخاذ الخطوات اللازمة لتصحيح الأمور فورا، وإلا فالنتائج معروفة مقدما، لذلك ندعو من باب المصلحة الوطنية والإنسانية المسؤولين والحكومة التي ارتضت لنفسها أن تكون الجهة التنفيذية الأولى والمسؤولة عن جميع الملفات إلى اتخاذ الخطوات الصحيحة لمعالجة الوضع المزري للكهرباء وللخدمات الأساسية ومراعاة حق العراقيين بالعيش الحر الكريم.

 

أدناه الجهات التي أطلقت البيان

1. مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام.

2. نقابة الأكاديميين.

3. نقابة الصحفيين.

4. نقابة الأطباء البيطريين.

5. نقابة المهندسين الزراعيين.

6. نقابة المعلمين.

7. نقابة الكيمائيين.

8. نقابة الفنانين.

9. نقابة الصيادلة.

10. نقابة الجيولوجيين.

11. اتحاد المقاولين.

12. اتحاد الحقوقيين.

13. اتحاد الجمعيات الفلاحية.

14. منظمة المطور الصناعي.

15. نقابة المحامين.

16. مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية.

17. مؤسسة الرسول الأعظم (ص) الثقافية الخيرية.

18. مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات.

19. مؤسسة النداء للثقافه والاعلام.

20. مؤسسة صدف للثقافه والاعلام.

21. مؤسسة الباحث للتنسيق الاكاديمي.

22. مؤسسة أم أبيها الانسانية

23. مؤسسة الرسول الأكرم (ص) الثقافية.

24. مؤسسة فاطمة الزهراء الثقافية الخيرية.

25. مركز باهرون للثقافة والفنون.

26. مؤسسة جواد الأئمة الثقافية الخيرية.

27. مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث.

28. مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

29. مؤسسة المشرق العربي للثقافة والتنمية البشرية.

30. منظمة قدرات شبابية.

31. مؤسسة الشجرة الطبية الخيرية.

32. مؤسسة الفرقان للاعمال الخيرية الثقافة والإعلام.

33. المركز العراقي للدراسات والبحوث الإعلامية.

34. مؤسسة أنوار الهدى الخيرية الثقافية.

35. منظمة فقراء بلا بيوت الإنسانية.

36. جمعية رياحين الرافدين لثقافة المراءة والطفل.

37. جمعية السراج العراقية للمكفوفين.

38. ملتقى النبأ للحوار.

39. مجلس أعيان كربلاء المقدسة.

40. مؤسسه مصباح الحسين عليه السلام للإغاثة والتنمية.

41. رابطة الرياضيين الرواد الاولمبية.

42. مؤسسة عكاظ للثقافة والاعلام.

43. مؤسسة الامام السجاد لتزويج الشباب ورعاية الأيتام.

44. مؤسسة النداء للثقافة والاعلام.

45. مؤسسة البدور المنيرة للإغاثة والتنمية.

46. منظمة انسان لاجل الانسان.

47. حلقات تواصل الإنسانية.

48. اتحاد الأدباء والكتاب

 

كربلاء المقدسة

السبت 3 تموز 2021 م

22 ذو القعدة 1442 هـ