twitter share facebook share الجمعة 03 تموز 2021 123

أزمة المياه تتفاقم نتيجة انقطاع الأنهر الفرعية من قبل وزارة الموارد المائية. ع

أعلن محافظة بغداد، اليوم السبت، تشكيل لجنة لرفع التجاوزات الحاصلة على شبكات الماء، وخطوط الكهرباء، وتفعيل فوج الطوارئ المخصص لرفع التجاوزات.

وذكر بيان للمحافظة تلقته وكالة النبأ، أن "محافظ بغداد محمد جابر العطا أكد خلال مؤتمر صحفي، عقده بعد اجتماع لخلية الأزمة الذي ضم عدداً من المسؤولين أن "الاجتماع ناقش حصة العاصمة بغداد من الطاقة الكهربائية، وخطوط الطوارئ التي تنخفض ساعات التجهيز فيها نتيجة انقطاع التيار، او سقوط أبراج الطاقة"، مطالبا وزارة الكهرباء بإعادة الجدولة، وزيادة ساعات تجهيز الطاقة، بسبب توقف محطات المياه المجهزة لمناطق واطراف العاصمة".

وأشار العطا وفقا للبيان، إلى أن "أزمة المياه تتفاقم نتيجة انقطاع الأنهر الفرعية من قبل وزارة الموارد المائية، وربما بسبب تخفيض الحصص الاروائية، ولكن المشكلة تتمثل في أن محطات المياه في بغداد منصوبة على تلك الأنهر"، لافتا الى أن "مجمعات الماء تعمل على عاملين رئيسين هما، مصدر الماء والكهرباء، فاذا كان مصدر الماء غير موجود من خلال تخفيض الانهر الفرعية، يرافقه انقطاع للتيار الكهرباء المغذي للمحطات، كيف سيتم إيصال الماء إلى الأطراف والنواحي؟".

ونوه، بأنه "تم عقد اجتماع في مجلس النواب برئاسة نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي، وحضور نواب وممثلين عن وزارة الإعمار والإسكان، والموارد المائية، لغرض مناقشة أزمة المياه، والمشاريع الخاصة بها، وتحديدا الأزمة الموجودة في منطقة النهروان".

وأضاف: "هناك تجاوز كبير من المواطنين، على خطوط الماء المغذية للاقضية والنواحي، وهذه التجاوزات تؤثر بشكل كبير على تجهيز المياه للمناطق البعيدة، وتعتبر تعديا على حقوق المناطق الأخرى"، لافتا إلى "وضع عدة مقترحات لحل الأزمة، سترفع إلى مجلس الوزراء، وستتم مناقشتها مع دولة رئيس الوزراء".

وأوضح، أن "العاصمة بغداد تعاني من حيف كبير من حيث تجهيز الطاقة الكهربائية، والحصة المائية، لا سيما وأنها تشكل أكثر من 25 % من سكان العراق".