الثلاثاء 06 كانون الأول , 2017

بطاقات الكترونية جديدة لناخبي محافظة نينوى

اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن طبع بطاقات الكترونية جديدة لناخبي محافظة نينوى بعد تحريرها من براثن "داعش" الارهابي.

وقال عضو مجلس المفوضين كريم التميمي والمتحدث الرسمي بأسمها لوكالة النبأ الأخبار،  ان "موضوع النازحين هو الشغل الشاغل للمفوضية ضمن استعداداتها لانتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات التي حددت في ايار من العام المقبل"، مبيناً ان "المفوضية وضعت عدة اجراءات لشمولهم بالتصويت من خلال نشر فرق جوالة خلال المدة الماضية وتسجيلهم وصرف بطاقات لهم".

وتابع ان "الاجراء الاضافي الاخر هو لمحافظة نينوى بعد ان قطت بشكل كامل بيد عصابات داعش الارهابية واصبح ناخبيها في حال تعذر عليهم الحفظا على بطاقة الناخب التي وزعت لهم العام الماضي، بسبب مطاردتهم من قبل الشراذم الاجرامية وخطورة الاحتفاظ بها مما حدا بهم الى حرقها او اتلافها والتخلص منها او فقدانها بسبب ظروف التهجير التي تعرضوا اليها عام 2014".

وبين التميمي ان "المفوضية اتخذت قراراً بطبع بطاقات الكترونية لجميع ناخبي محافظة نينوى بدون صورة ويتوقع وصولها خلال المرحل المقبلة استعدادا لتوزيعها مطلع شباط من العام المقبل وتستمر لغاية العاشر من ايار،اي بمعدل 100 يوم ليتسنى للجميع الحصول على بطاقته الانتخابية التي تسمح له بالتصويت يوم الاقتراع في الثاني عشر من الشهر نفسه".

واشار التميمي الى وجود اجراءات استثنائية للمواطنين في باقي المحافظات التي حررت من مجرمي "داعش" وسيطرة القوات المسلحة عليها حيث اصبح الوضع الامني ممتاز فيها مما استدعى المفوضية الى توحيد عملية الاقتراع فيها بما يضمن سلامة وشفافية العملية الانتخابية. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات