الثلاثاء 06 كانون الأول , 2017

برلمانيون: الاتصالات مراقبة ومخترقة وشركات الموبايل تستغل جيوب المواطنين

ستار الغزي/ بغداد: 

أكدت عضو لجنة الخدمات والأعمار النيابية عواطف نعمة، أن أمن وسيادة العراق بيد المكون الكردي وهم المسيطرون على جميع اتصالات المواطنين والمسؤولين واختراقها فيما أكد مواطنون أن شركات الهاتف النقال تستغل أموال المواطنين وجيوبهم. 

وقالت نعمة في تصريح لوكالة النبأ للأخبار، إن "الأكراد يمتلكون شركة سيمفوني المستثمرة للكيبل الضوئي لاتصالات العراق، وجميع خطوط هواتف الموبايل للمواطنين والمسؤولين مراقبة ومخترقة من قبل الشركة".

وأضافت أن "الكيبل الضوئي في اي دولة في العالم يكون عبر سيطرتها من الناحية الأمنية والاقتصادية"، مشيرة إلى أن "الكيبل الضوئي العراقي منح للاستثمار ولشركات وهناك صعوبة في السيطرة على أمنه".

وأشارت إلى أن "هناك ما يقارب ثمانية كابلات ضوئية للاتصالات تمر من زاخو إلى البصرة، وأن أمن واستقرار العراق بيد الأكراد بسبب الشركة المستثمرة للكابل الضوئي".

من جهته قال المواطن من محافظة بغداد علي مهدي، أن "شركات الموبايل لا زالت تستغل مشتركيها من خلال بعض الرسائل والاتصالات الخارجية لإستغلال رصيد المواطن وإنفاذه".

وبين "اكثر من مرة أرسلت لي أحدى شركات الموبايل رقما غريبا يتصل بي وبعد الاجابة علية كان هناك طرفا يتحدث باللغة الانكليزية وبعدها تم سرقة الرصيد دون أن اتصل بأحد"، لافتا إلى أن "شركات الموبايل لا زالت تستغل جيوب المواطنين من خلال كارتات الشحن".

من جهة أخرى أكدت نائب رئيس لجنة الثقافة والإعلام النيابية عهود الفضلي ان "اسعار كارتات شحن الموبايل لا زالت مرتفعة بالنسبة للمواطنين"، مشيرة إلى أن "اللجنة أوصت شركات الهاتف النقال بدراسة اجور الكارتات ليتم تخفيضها".

وبينت أن "خدمة الاتصالات الهاتف النقال في العراق لا زالت متردية وعلى شركات الموبايل تقديم الأفضل للمواطن العراقي"، مشيرة إلى أن "هناك تنسيقا مع هيئة الإعلام والاتصالات لمراقبة عمل شركات الموبايل". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات