الأثنين 05 كانون الأول , 2017

السعودية تشن غارات جوية على صنعاء ومجلس الأمن يجتمع لمناقشة التصعيد

شن التحالف السعودية للحرب على اليمن غارات جوية ليل الإثنين على قصر الرئاسة في صنعاء، بعد ساعات على قتل الرئيس السابق على عبدالله صالح.

وأفاد شهود عيان أن غارات التحالف السعودي ترافقت مع تحليق مكثف للطائرات على علو منخفض فوق صنعاء التي أخلى السكان شوارعها منذ المساء خشية من القصف.

وأشار سكان العاصمة إلى أن طيران التحالف استهدف سبع مرات على الأقل قصر الرئاسة الواقع في وسط صنعاء، في قلب حي مكتظ بالسكان.

 ومنذ 26 مارس 2015 تشن الجارة السعودية وحليفتها الامارات حربا مدمرة على اليمن راح ضحيتها عشرات الآلاف من المدنيين سيما الاطفال والنساء واسفرت عن تفشي الامراض والاوبئة وانتشار المجاعة بسبب الحصار الخانق الذي تفرضه الرياض على البلد الفقير. 

على الصعيد ذاته يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم اجتماعا مغلقا بطلب من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لمناقشة التطورات الأخيرة بالبلاد، وسط قلق أممي من تدهور الأوضاع الإنسانية نتيجة التصعيد واستمرار المعارك.

وقال مصدر دبلوماسي إن طلب المبعوث الخاص مرتبط بالتطورات الخطيرة التي حدثت في الأيام القليلة الماضية باليمن، وحالة الضبابية السائدة في البلاد، خاصة بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

تزامن ذلك مع إعراب مسؤولين أممين عن قلقهم البالغ من التصعيد الحاد الذي شهدته المعارك وعمليات القصف في اليمن، وتحذيرهم من أن استمرار القصف والقتال وإغلاق المنافذ، يهدد الشعب اليمني بالمجاعة وانتشار الأمراض.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماك غولدريك إن السكان في صنعاء يتعرضون لقصف شديد جراء المعارك العنيفة، مضيفا أنه من الصعب العثور على أماكن آمنة، بسبب استخدام الأسلحة الثقيلة والقصف والغارات الجوية. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات