الأحد 11 ايلول , 2017

بارزاني: سنأخذ كركوك بالقوة

قال رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، أن الأكراد مستعدون للقتال من أجل ضم محافظة كركوك إلى استفتاء انفصال الاقليم، متسائلا "متى كان العراق موحداً حتى نخشى تفتيت وحدته؟".

وقال بارزاني في تصريح صحفي له اليوم: "سنحارب أية مجموعة تحاول تغيير الواقع في كركوك بالقوة"، مشيرا إلى أن "هذه هي الخطوة الأولى، وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقرر فيها شعب كردستان مستقبلهم بحرية".

وأضاف، إنه "بعد ذلك (بعد الاستفتاء)، سنبدأ في محادثات مع بغداد، للتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود والمياه والنفط”، لافتا الى أن “تلك الخطوات سنتخذها، لكن إذا لم يقبلوا بها، سيكون لنا شأن آخر".

وتساءل بارزاني "متى تمتعنا بأمن واستقرار في هذه المنطقة كي نخشى من فقدانه؟ ومتى كان العراق موحدا كي نخشى من تفتيت وحدته؟ هؤلاء الذين يزعمون ذلك يبحثون فقط عن مبررات لوقفنا عن مطلبنا".

وأكد "نحن لا نقول إن كركوك تنتمي للأكراد فقط، كركوك يجب أن تكون رمزا للتعايش بين كل الأعراق، إذا ما صوت شعب كركوك بلا في هذا الاستفتاء، سنحترم إرادته، لكننا لا نقبل أن يمنعنا أي أحد من إجراء الاستفتاء في كركوك".

وقال "إذا سعت أي جماعة إلى تغيير الواقع في كركوك باستخدام القوة، عليهم أن يتوقعوا أن كل كردي سيكون جاهزا للقتال للحيلولة دون ذلك". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
فرهاد احمد
العراق
2017-9-13
انا متفاجئ من هكذا تصريح يصدر من هذا الشخص والذي هو اصلا منتهي ولايته
كيف يحرض على القتال وسفك الدماء , اذا كان حقا يريد مصلحة الكرد فيبجب عليه ان يحميهم لا ان يزجهم بالقتال ويدفعهم للموت لماذا لا يقاتل هو وعائلته اولا لماذا يضحي بنا نحن
نحن عراقيين قبل ان نكون كرد