السبت 27 آب , 2017

حزب الله يتفق على نقل داعش الى حدود العراق

كشف حزب الله اللبناني أن قافلة مسلحي داعش ستنسحب من الحدود اللبنانية - السورية إلى مدينة البوكمال السورية في ريف دير الزور الشرقي، عبر اتفاق بين الطرفين السبت، وافقت عليه دمشق.

وقال الإعلام المركزي الحربي في بيان اليوم الأحد، إن المنطقة التي ستتوجه إليها قافلة مسلحي "داعش" وعائلاتهم هي مدينة البوكمال السورية في ريف دير الزور الشرقي بحسب ما تم الاتفاق عليه.

وأفاد الإعلام الحربي للحزب بأن 17 حافلة و10 سيارات للهلال الأحمر السوري وصلت لمنطقة قارة في القلمون الغربي لنقل مسلحي "داعش" إلى البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

وأعلنت الحكومة السورية موافقتها على الاتفاق بين "حزب الله" وتنظيم "داعش" لإجلاء مسلحيه المتبقين على الحدود مع لبنان إلى شرق سوريا.

ونقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله، اليوم الأحد: "بعد النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية في جرود القلمون الغربي وإحكام الطوق على من تبقى من تنظيم "داعش"، وحقنا لدماء قواتنا والقوات الرديفة والمدنيين تمت الموافقة على الاتفاق الذي نظم بين حزب الله وتنظيم داعش الإرهابي والذي يقضي بخروج من تبقى من عناصر داعش باتجاه المنطقة الشرقية للجمهورية العربية السورية".

وبدأت وحدات الجيش السوري، بالتعاون مع "حزب الله" اللبناني، في يوليو/تموز الماضي، عمليات ضد تجمعات المسلحين في منطقة القلمون الغربي بسطت خلالها السيطرة على كامل جرود فليطة ومعظم الممرات والمحاور الرئيسة والمرتفعات الحاكمة والتلال فيها بعد تكبيد إرهابيي "داعش" خسائر كبيرة.

وفي الأسبوع الماضي أطلق الجيش اللبناني هجوما على "داعش" في منطقة رأس بعلبك على الحدود مع سوريا في عملية تجري، حسب الحكومة في بيروت، دون تنسيق مع السلطات السورية.

وبعد تكبده خسائر كبيرة جراء الأعمال القتالية، أجبر "داعش" على التوقيع على اتفاق مع "حزب الله" جرى التفاوض بشأنه طوال الليلة الماضية بالتنسيق مع السلطات السورية. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات