السبت 16 تموز , 2017

ماكرون يتحدث عن لقائه مع بوتين وموقفه من الأسد

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إحراز تقدم في المحادثات حول الملف السوري أثناء لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قصر فرساي في ضواحي العاصمة باريس 29 يونيو/حزيران المنصرم.

ونقلت صحيفة JDD الفرنسية عن ماكرون إشادته بنتائج مفاوضاته مع الزعيم الروسي، إذ أكد سيد قصر الإليزيه أن التعاون بين عسكريي البلدين على الأرض، ارتقى إثر هذا اللقاء إلى مستوى جديد مبدئيا.

وأشار ماكرون إلى بقاء بعض الخلافات في مواقف الزعيمين بشأن سوريا، قائلا: "فلاديمير بوتين حليف لبشار الأسد، بينما يقضي موقفي بأن عزل الأسد ليس شرطا ضروريا لتطبيق أي مبادرات جديدة في الملف السوري، غير أنني أبحث في الوقت نفسه عن إجراءات من شأنها إعادة الاستقرار في المنطقة والقضاء على الإرهاب، ويختلف موقفي في ذلك عن أسلافي في المقعد الرئاسي".

وشدد ماكرون على أنه سيستمر في اتخاذ الموقف الحازم حيال استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، متابعا أن بلاده سترد بالأفعال قبل الأقوال على أي هجمات جديدة من أي طرف كانت.

وطالب الرئيس الفرنسي أطراف النزاع السوري بضمان إيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين العالقين في مناطق القتال. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات