عاجل
الجمعة 15 تموز , 2017

مجهولون يسرقون قرابة ثلاثة مليارات من مصرف في ديالى ويفخخونه بعد فرارهم

افاد مصدر امني في محافظة ديالى، اليوم السبت، بأن كمية الاموال التي سرقها المسلحون الذين اقتحموا المصرف الزراعي في بعقوبة اليوم، بلغت مليارين و700 مليون دينار عراقي، فيما شارت تقارير امنية الى ان المسلحين وضعوا متفجرات داخل المصرف بعد عملية السطو التي نفذوها.

وأوضح المصدر في حديث صحفي ان "المسلحين الذين اقتحموا المصرف الزراعي في بعقوبة، في ساعة مبكرة، سرقوا منه اموالا بلغت قيمتها مليارين و700 مليون دينار عراقي"، كاشفا عن انهم "وضعوا كمية من المتفجرات داخله، قبل خروجهم منه".

وتابع ان "القوات الامنية استنفرت كافة تشكيلاتها وفتحت تحقيقا بالحادث لكشف الجهة التي تقف خلفه"، لافتا الى ان "القوات تقوم بعملية تفكيك المتفجرات التي وضعوها منفذي عملية الاقتحام والسطو، داخل المصرف".

من جهته اكد كشف قائممقام قضاء بعقوبة عبد االله الحيالي، السبت، عن تفاصيل سرقة المصرف الزراعي وسط بعقوبة، لافتا الى أن السرقة تمت في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس بعد تكبيل أيادي حراسه.

وقال الحيالي للصحفيين إن "المؤشرات الأولية من لجنة التحقيق تفيد بأن قيمة الأموال التي سرقت من المصرف الزراعي وسط بعقوبة بلغت نحو ثلاث مليارات دينار"، موضحا أن "عملية السرقة تمت في ساعة متأخرة من الليل بعد توثيق أيادي سبعة من حراسه".

وأضاف الحيالي، أن "عملية السرقة تمت بأدوات عادية موجودة في الأسواق مثل (الهمر- الأوكسجين) حيص تمكن اللصوص من اختراق الخزنة وسرقة الأموال"، مبينا أن "السرقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المصرف الزراعي منذ إنشائه في ديالى".

وأشار النائب في البرلمان ورئيس لجنة الزراعة والمياه فرات التميمي الى ان السرقة تمت بالتنسيق مع اثنين من حماية المصرف، لافتا الى ان هذا الفرع شهد عمليات تلاعب بمنح قروض المصرف الزراعي.

وكان مصدر حكومي في محافظة ديالى في وقت سابق من اليوم ، باقتحام مصرف حكومي وسط بعقوبة من قبل مسلحين مجهولين. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات