الجمعة 08 تموز , 2017

الحكومة الامريكية تستعيد الاف القطع الاثرية المهربة من العراق

اقامت الحكومة الامريكية دعوى قضائية على سلسلة محلات هوبي لوبي الامريكية، مطالبة بمصادرة آلاف القطع الاثرية العراقية من ألواح مسمارية وتماثيل وأختام أسطوانية استوردتها الشركة تحت اسم "نماذج" تم شحنها من اسرائيل والإمارات الى أمريكا.

‏ويمتلك ديفيد غرين، صاحب محلات هوبي لوبي، والذي تقدر ثروته باربعة مليارات دولار، يملك 44,000 قطعة اثرية عراقية! ابتدأ بجمعها قبل 6 أعوام فقط.

‏واغلب القطع التي تملكها عائلة غرين غير موثقة سابقا، ما يعني انها ليست مسروقة من متحف بل مستخرجة مباشرة من المواقع الاثرية.

‏واستلمت محلات هوبي لوبي 5,500 قطعة آثار عراقية في سنة 2010 مشحونة على ثلاث دفعات قادمة من الإمارات، بإسم تاجر اماراتي وشهادة منشأ تركية مزورة، وتحت مسمى "سيراميك تركي".

‏واستلمت في 2011 شحنة من تاجر إسرائيلي تحوي 1000 لوح مسماري من العراق وبشهادة منشأ إسرائيلية.

ووافقت محلات هوبي لوبي اليوم على دفع غرامة مالية بقيمة ثلاثة ملايين دولار مع مصادرة جميع الستة آلاف وخمسمائة قطعة المذكورة أعلاه.

‏ادناه صور اطلقتها وزارة العدل الامريكية اليوم لنماذج من القطع التي تمت مصادرتها، من الواضح بأنها من فترات زمنية متباعدة ومختلفة جدا، ما يعني ‏انها لم تنهب من موقع واحد وإنما من مواقع متعددة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات