الثلاثاء 28 حزيران , 2017

استشهاد وإصابة 16 مقاتلا بالحشد الشعبي بعملية غدر لـدواعش

استشهد ثلاثة من رجال الحشد الشعبي (لواء 13) فيما أصيب 13 آخرون، الثلاثاء، بعملية غدر جبانة لعناصر بتنظيم "داعش" الإجرامي في قرية تل جحش، حيث عادت تلك العناصر مع الاسر النازحة.

وذكر بيان للواء 13 في بيان صحفي، إنه "في الساعة الثانية عشر والنصف من ظهر اليوم تعرض مجموعة من مجاهدينا الابطال من الحشد الشعبي لواء ١٣ ( الطفوف) إلى اعتداء إرهابي غادر ادى الى استشهاد ثلاثة منهم واصابة 13 اخرين وذلك اثناء عودتهم باجازة وهم عزل من قرية تل الجحش الواقعة غرب الموصل التي قمنا بتحريرها منذ شهور عدة من قبل بعض الإرهابيين الذين عادوا مع العوائل النازحة مستغلين الاخلاق السامية التي يتمتع بها أبناء الحشد الشعبي وصفحهم عمن اساء".

وأضاف اللواء "نحن في الوقت الذين نشجب هكذا افعال التي تنم عن نذالة العدو وجبنه نشير الى أن هؤلاء الشجعان المغدورين تعرضوا لهكذا اعتداء بالرغم من دورهم الإنساني في اعادة الاسر النازحة وليس هذا فحسب بل ساعد الحشد الشعبي الفلاحين منهم على جني محاصيلهم الزراعية التي تركوها بسبب المجاميع التكفيرية والحفاظ حتى على ارواح مواشيهم في حين لم يخرج احد من القرية لإنقاذ المصابين".

واوصى اللواء "النازحين توخي الحذر لعدم تسلل الإرهابيين بينهم والمساعدة في عدم التردد في الابلاغ عن المشتبهين بهم خاصة وان هذا الاعتذاء نُفذ في مواقع قمنا باعادة النازحين اليها"، داعيا الحكومة والجهات المعنية الى "ضرورة نشر قوات الشرطة المحلية لضبط الامن في المناطق المحررة وعدم ترك اي ثغرة جديدة للتكفيريين".

وختم اللواء البيان بالقول: "ليعلم الجميع انه لو لا اساليب الغدر لما تمكن داعش من النيل من هذا العدد من المجاهدين حيث ان قواتنا لم تقدم هكذا خسائر حتى في اشرس المعارك". انتهى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات