الجمعة 24 حزيران , 2017

عقب الاحداث في مكة.. مركز آدم يحذر من استخدام استهداف الأماكن المقدسة لغايات سياسية

حذر مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات من خطورة استخدام استهداف الأماكن الدينية المقدسة لغايات سياسية، وذلك أثر إعلان السلطات السعودية عن قيامها بإحباط هجوم إرهابي زعمت أنه يستهدف الحرم المكي الذي يمثل أكبر رمز ديني للمسلمين في العالم.

وقال المركز في بيان تلقته وكالة النبأ للأخبار، "إننا في الوقت الذي ندين فيه أفعال الجماعات الارهابية المسلحة في كافة أنحاء العالم ضد المدنيين الأبرياء والأماكن المقدسة بمختلف دياناتها، إلا أننا نحذر من خطورة استخدام استهداف هذه الأماكن لغرض استغلالها بكسب التعاطف في المواقف التي تتبناها الأنظمة الحاكمة واتهام الآخر سياسياً".

وأضاف، "إن حمى الاتهامات السياسية وما يجري في المنطقة من اتهامات وفتح لملفات كثيرة وكبيرة وخطيرة تخص الإرهاب ودعمه وتمويله من قبل دول وأنظمة سياسية قد يدفع بعضها لإفتعال مثل هكذا أفعال إجرامية محسوبة على الإرهاب بقصد استغلالها سياسياً للحصول على التعاطف والتأييد ضد الآخر".

ونوه المركز في بيانه، الى "إن حقوق الإنسان وحرياته الدينية باتت في خطر كبير من خلال سوء استخدام الأنظمة الحاكمة في المنطقة لإدارة أزماتها، وإن ما يتم الكشف عنه من خلال الصراع الخليجي الخليجي في المنطقة يكشف عن ضلوع أنظمة حكم بالوقوف مع الإرهاب ورعايته ودعمه وقد يكشف لنا المستقبل ملفات غاية في الخطورة، وهو ما يثير القلق حيث كان المتوقع إن المؤسسات الدينية المتطرفة وحدها التي تقف خلف كل التنظيمات الإرهابية وإن الأنظمة الحاكمة لم تتورط بشكل مباشر".

وقال أيضاً، "إن المملكة العربية السعودية سبق وأن استغلت الأماكن المقدسة لكسب التعاطف الإسلامي معها من خلال عدد من الفبركات وتحريف الحقائق التي كان آخرها اتهام جماعة الحوثي اليمنية باستهداف الحرم المكي بصواريخ بالستية".

وحذر البيان من مغبة الاستمرار باستغلال قدسية أماكن العبادة من أجل السعي لتحقيق أهداف وغايات من شأنها تعزيز موقف الأنظمة الحاكمة وحشد التأييد لها، لأن مثل هكذا أفعال إجرامية قد يتم توظيفها لإثارة العنف والكراهية وبخاصة بين المسلمين.

وطالب المركز، "نطالب جميع الأنظمة المتخاصمة في المنطقة بإبعاد الإنسان والأماكن الدينية المقدسة عن خصوماتهم السياسية والكف عن انتهاك حقوق الإنسان ودور العبادة وضرورة احترام حريته وكرامته مهما تطلب الأمر".

هذا وقد أعلنت وزارة الداخلية السعودية تفاصيل إحباط العمل الإرهابي الذي كان يستهدف الحرم المكي (غربي المملكة) ومرتاديه، فجر الجمعة، كما أعلنت إنها ألقت القبض على 5 من المتهمين، بينهم امرأة. وأوضح بيان للداخلية، صدر مساء الجمعة، أن خلية إرهابية تمركزت في 3 مواقع، أحدها في محافظة جدة، والآخران في حي العسيلة بمكة وحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

يذكر إن هناك اتهامات متبادلة بين قطر والسعودية وإيران والسعودية بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة والعالم، وقد أثارت السعودية وحلفاؤها في الفترة الأخيرة عدد كبير من التهم والملفات التي تخص النظام القطري بدعمه وتمويله للإرهاب في المنطقة والعالم.

..................................................................................

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية يهتم بالدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، ونشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، ورصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

للتواصل مع المركز

هـ/7712421188+964

http://ademrights.org

ademrights@gmail.com

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات